تسجيل الدخول

عاجل: بيان من وزارة الدفاع التركية

10 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
عاجل: بيان من وزارة الدفاع التركية

وفد عسكري أمريكي يزور أنقرة لتنسيق جهود المنطقة الآمنة

الوفد الأمريكي الزائر، يرأسه نائب قائد القوات الأمريكية في أوروبا ستيفن تويتي ونائب قائد القوات المركزية الأمريكية توماس بيرغسون.

قالت وزارة الدفاع التركية، الثلاثاء، إن وفدا عسكريا أمريكيا، يعتزم زيارة مقر رئاسة الأركان التركية، بهدف تنسيق الجهود لتأسيس منطقة آمنة في شرق الفرات السورية.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن الوفد الأمريكي الزائر، يرأسه نائب قائد القوات الأمريكية في أوروبا ستيفن تويتي ونائب قائد القوات المركزية الأمريكية توماس بيرغسون.

ولم تحدد وزارة الدفاع التركية في بيانها، موعد الزيارة المذكورة.

وأضاف البيان أن فعاليات تأسيس المنطقة الآمنة في شرق الفرات، ما زالت مستمرة.

والأحد أجرى الجيشان التركي والأمريكي الدورية البرية المشتركة الأولى، شمالي سوريا، في إطار فعاليات المرحلة الأولى من إنشاء المنطقة الآمنة.

وفي 7 أغسطس/آب الماضي، توصلت أنقرة وواشنطن لاتفاق يقضي بإنشاء “مركز عمليات مشتركة” في تركيا لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

اقرا أيضأ: أردوغان يكشف موعد افتتاح مركز إسطنبول المالي

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الإثنين، إن افتتاح مشروع مركز إسطنبول المالي سيكون على أبعد تقدير مطلع 2022 بدعم وجهود المؤسسات ذات الصلة.

جاء ذلك في كلمة له خلال مشاركته في مؤتمر بعنوان “الآفاق الجديدة في التمويل البديل” الذي نظمته جامعة مرمرة بالتعاون مع مكتب التمويل في الرئاسة التركية.

وأضاف أردوغان أن بلاده كما أصبحت صاحبة كلمة في المنطقة والعالم في المجال السياسي، فإنها تهدف لأن تكون كذلك في المجال المالي والاقتصادي.

وأشار إلى أن بلاده تأخرت في تحقيق هذا الهدف إلا أنهم يعتزمون لجعل إسطنبول أحد المراكز المالية المهمة في العالم.

وأكد الرئيس التركي أن مركز إسطنبول المالي سيصبح علامة تجارية هامة في وقت قصير في المنطقة والعالم وخاصة في مجال التمويل الإسلامي.

وذكر أردوغان أن حصة مؤسسات التمويل المشاركة في إجمالي الأصول بالقطاع المصرفي تبلغ 5 في المائة، مؤكدا أنه يجب رفع هذه النسبة إلى 15 في المائة مع حلول عام 2025.

وقال أردوغان “التمويل بالمشاركة يجب ألا يتعامل وفقا لأسعار الفائدة كما هي في النظام المصرفي، وفي حال قيامها بذلك فإنها ستكون عملية احتيال، ولن نسمح بذلك”.

وتختص مراكز المال، بفتح الأبواب أمام الاستثمارات الأجنبية المحتملة في السوق المتواجدة بها، وتقدم تسهيلات الحصول على تراخيص والبدء بضخ الاستثمارات والمعلومات بشأن القطاعات الاستثمارية، وتحمي الاستثمارات برزمة قوانين ناظمة.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.