تسجيل الدخول

خلاف قديم بينهم تحول إلى كا رثة (فيديو)

13 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر

ترجمة وتحرير تركيا بالعربي

قالت وسائل إعلام تركية أن جر حى وقتـ. ـلى في شجا ر قد وقع في مدينة بورصة شمال تركيا بسبب العيد.

وبحسب ما ترجمت تركيا بالعربي نقلاً عن موقع بوسطا، فإن المدعو مراد وأخوه المدعو بوراق. ك وفي أول أيام العيد تصادفا بالمدعو دوغان. س وسط الشارع والذي كان على خلاف معهم من فترة طويلة.

وعلى الفور قام المدعو دوغان بالاتجاه نحو الأخوين وقال لهم لما لم تتمنيا لي عيد سعيد ليبدأ شجا ر كبير بينهم.

وهنا قام دوغان بطـ.ـعن الأخوين بالسأ.ـكين وقام مراد بطـ.ـعن دوغان أيضاً.

نقل الشبان الثلاثة إلى المستشفى بعد إتصال المتواجدين بالاسعاف.

وفي المستشفى وعلى الرغم من جميع المداخلات الطبية فقد دوغان حياته.

وبعد إنتهاء تداوي الأخوين أرسلا للأمنيات للتحقيق.

المصدر: تركيا بالعربي

تفاصيل جديدة مثيرة حول المنطقة الآمنة في سوريا.. الأطول من نوعها في العالم

قالت صحيفة “خبر تورك”، بأنّ أنقرة بقيت خلال المفاوضات مع واشنطن مصرّة على منطقة آمنة بمسافة ٤٦٠ كم وبعمق ٣٢ كم، ولكنها تخلت عن الإصرار المرتبط بالتنفيذ الفوري، والاحتفاظ بهذا المطلب لمرحلة لاحقة،

في حين أن الجانب الأميركي كان مرناً بعرضه الذي يتضمن مسافة ١٤٠ كم بعمق٣-٧ كم، وكان هناك حرص على حصول تفاهم، ولهذا السبب تقرّر إنشاء مركز عمليات مشتركة شبيه بمركز عمليات حول منبج موجود في عينتاب،

وهذا المركز سيحدّد الأماكن التي ستوفر فيها أميركا انسحاباً لأسلحة الوحدات الكردية الثقيلة، والمكان الذي ستتمركز فيه، في نقاط بعيدة لا تصل إلى الأراضي التركية.

وبهذا فإنّ المناطق العربية ستكون فيها انسحابات من ٢٠ إلى ٢٥ كم، والمناطق التي فيها اختلاط عربي كردي ستكون المسافة ما بين ١٠ و١٥ كم، وفي المناطق الكردية تكون المسافة أقل.

ولن يشمل الاتفاق، في المرحلة الأولى بحسب الصحيفة، المناطق السكنية، بل ستكون خارجها، ولكن ستكون مهمة توفير الحماية خارج هذه المدن للدوريات التركية الأميركية المشتركة،

وبعدها سيتم الانتقال لتنظيف المنطقة من العناصر المصنفة إرهابية في تركيا. وفي هذا الإطار،

فإن تركيا قبلت بالمقترحات الأميركية حيال القامشلي وعين العرب، ولكن بشروط، من دون أن توضح الصحيفة هذه المقترحات والشروط.

وقد صل 90 عسكريًا أمريكيًا إلى تركيا للمشاركة في مركز عمليات وتنسيق “المنطقة الآمنة”.

وبحسب ما ذكر موقع “CNN TURK” التركي، فإن أول دفعة من الجنود الأمريكيين وصلت بالطائرة إلى ولاية شانلي أورفا التركية الحدودية مع سوريا، الاثنين 12 من آب، من أجل المشاركة في مركز تنسيق عمليات “المنطقة الآمنة”، المتفق عليه بين الولايات المتحدة وتركيا.

ولم تعلق واشنطن، حتى اللحظة، على الخبر الذي تداولته وسائل إعلام تركية، ومن بينها “CNN TURK” ووكالة “دوغان” وقناة “HABER TURK”.

وكان الجانبان الأمريكي والتركي توصلا، الأسبوع الماضي، إلى اتفاق بشأن المنطقة الآمنة شمالي سوريا، يقضي بإنشاء مركز عمليات مشترك في تركيا، لتنسيق شؤون وإدارة المنطقة الآمنة.



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.