تسجيل الدخول

رسالة من السوريين في تركيا إلى الرئيس أردوغان والحكومة التركية باللغتين العربية والتركية

17 يوليو 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
رسالة من السوريين في تركيا إلى الرئيس أردوغان والحكومة التركية باللغتين العربية والتركية

تركيا بالعربي / رصد

تلقت تركيا بالعربي نسخة من رسالة كتبها شبان سوريون في تركيا باللغتين العربية والتركية وقد وجهوا حديثهم مباشرة إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأعضاء الحكومة التركية.

الرسالة والتي تلقت تركيا بالعربي نسخة منها إنتشرت بشكل واسع بين السوريين على وسائل التواصل الإجتماعي، حيث تضمنت شكراً لتركيا لما قدمته للسوريي على مدار 8 سنوات، كما طالبت من الرئيس التركي الاستمرار في تقديم العون للسوريين الراغبين حقاً في الاستقرار والعيش في أمان هم وعائلاتهم في تركيا بعد أن ضاقت بهم السبل.

تركيا بالعربي تعيد نشر الرسالة كما وردتنا دون أي تعديلات:

بسم الله الرحمن الرحيم

السيد رئيس الجمهورية #التركية #رجب_طيب_أردوغان الموقر

السادة الوزراء والسادة أعضاء البرلمان الموقرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أما بعد

لقد قدمت تركيا حكومة وشعبا للشعب السوري المضطهد خدمات جليلة لن ينساها أبدا ، فتحتم حدودكم وقلوبكم وكنتم خير مضيف لشعب ماكان يوما ليغادر وطنه لولا إجرام نظام الأسد وبطشه ، وكنا جميعا نأمل سقوط الطاغية بشار الأسد لنعود إلى وطننا لكن ضباع العالم ساندته وحالت دون ذلك لتحقيق مصالحها فكان الثمن أن يبقى الشعب السوري مشردا في أرجاء الأرض مجبرا وتكالبت عليه الأمم من عرب وعجم شرقا وغربا شمالا وجنوبا ، وباتت جميع الحكومات العربية والأجنبية تضيق على اللاجئين السوريين لتعيدهم إلى حظيرة المجرم بشار الأسد ليبطش بهم من جديد وينتقم من كل من ثار عليه وعلى عصابته المجرمة>

لكننا على ثقة تامة أن تركيا حكومة وشعبا لن تتخلى عن أشقائها السوريين الذين لجأوا إليها ولن تكون سببا في شقائهم وقطع أرزاقهم وتشريدهم من جديد بسبب قلة قليلة منهم ارتكبوا أخطاء عن جهل وطيش ، وبعضهم عن قصد وتعمد وهؤلاء مدسوسين عملاء نظام الأسد هدفهم زعزعة أمن واستقرار تركيا وخلق فتنة بين الشعبين التركي والسوري.

وقد كادت الفتنة أن تقع في أكثر من زمان ومكان لولا تعاملكم معها بحكمة وحزم ، لذلك نرجو من مقامكم السامي الإيعاز للجهات المختصة بملاحقة وضبط ومعاقبة وترحيل هذه الفئة القليلة لأنها تشوه صورة جميع السوريين وتسبب الأذى والضرر للجميع.

كما نرجو منكم إعادة النظر بالقرارات الجديدة التي تجبر كل لاجئ على العودة إلى المكان الذي استخرج منه بطاقة الحماية المؤقتة، فهناك عشرات آلاف العائلات استقرت حيث وجدت عملا، وكما هو معلوم لديكم أن فرص العمل في المدن الكبيرة أكثر بكثير من المدن الصغيرة والقرى فإن أجبروا على العودة ستقطع أرزاقهم ويصبحوا عالة على المجتمع وتكون النتيجة كارثية من جميع النواحي.

فهذه العائلات استأجرت بيوتا واشترت أثاثا وفتحت عدادات غاز وماء وكهرباء ، ومنهم من فتح محلات وأسس عملا يسترزق منه وسجل أطفاله في المدارس ، فترحيله إلى ولايته أشبه بتهجيره قسرا من وطنه مرة ثانية.

لذلك نرجو مراعاة ظروف اللاجئين الشرفاء الكادحين البسطاء الذين يعملون اثنا عشر ساعة يوميا ليأكلوا طعاما حلالا ويشعروا وأطفالهم ونسائهم بالأمن والأمان والاستقرار ، ونطمع بكرمكم ورحابة صدركم ونذكركم بأن هناك بضعة آلاف من اللاجئين لا يملكون حتى الآن بطاقات حماية مؤقتة وذلك لصعوبة الحصول عليها مما سمح للمجرمين والسماسرة باستغلال حاجة اللاجئ للبطاقة وقاموا بإصدار بطاقات مزورة ونقل قيد نفوس من ولاية إلى أخرى بطرق ملتوية وباطلة مقابل مبالغ مالية كبيرة ..

أيها السادة الموقرين ، إن اللاجئين الشرفاء والبسطاء والفقراء خلال سبع سنوات لم يجدوا بينهم من ينقل لمقامكم الكريم همومهم ومشاكلهم في تركيا والصعوبات التي تواجههم ، فكل من تحدث باسمهم ظلمهم وتغافل عن حاجاتهم وفضل مصالحه الشخصية على مصالحهم ، لذلك تفاقمت مشاكلهم وازدادت همومهم وضاق بهم العنصريون واستغلهم المجرمون وتلاعب بهم السماسرة .

أيها السادة الموقرين .. ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. تقبلوا فائق الاحترام… النيابة عن كل سوري مظلوم حر ارجو الترجمة و ايصالها الي المعنيين

Bismillahirrahmanirahim

Sayın Cumhurbaşkanı Recep Tayyip Erdoğan

Değerli Bakanlar ve Beyler, Değerli Milletvekilleri

Barış, rahmet ve Allah’ın rahmeti üzerinizde olsun

Türk hükümeti ve ezilen Suriye halkının halkı, asla unutamayacakları harika hizmetler sundular.Senin sınırlarını ve kalbini açacaksın ve Makan halkının Esad rejiminin suçları olmadan ülkesini terk etmesini ve utanç verici olmasını sağlayacak en iyi ev sahibi olacaksınız. Suriye halkını toprakları boyunca zorla alıp yerlerine götürmek ve Araplar ve Ajm milletlerine doğu ve batı yönünde zorla götürmenin bedeli buydu ve tüm Arap ve yabancı hükümetler, Suriyeli mültecileri yeniden suçlamak için suçluyorlar.

Ancak, Türk hükümetinin ve halkının, kendisine sığınan Suriyeli kardeşlerini terk etmeyeceklerini, hayatlarının nedeni, geçim kaynaklarını ve yerlerinden olmalarını kaybetmeyeceklerinden, birçoğunun kasıtlı ve kasıtlı olarak hata yaptıkları için kendimize güveniyoruz. Türkiye’nin güvenliği ve istikrarı ve Türkiye ile Suriye halkları arasında bir seçimin yaratılması ve seçim neredeyse bir zaman ve yerde gerçekleşti, ancak onlarla akıllıca ve sıkı bir şekilde ilgileniyorsunuz. Bu nedenle, lütfen Yüksek Komiserinizden, yetkili makamlardan tüm Suriyelilerin zarar görmesine ve kontrol etmesine ve cezalandırmasına ve bu azınlığın tahrif edilmesini ve tüm zararları tahrip etmesini ve cezalandırmasını ve cezalandırmasını isteyin; Ayrıca, her mülteciyi geçici koruma kartının verildiği yere geri dönmeye zorlayan yeni kararları tekrar gözden geçirmenizi umuyoruz .. Yerleşik olan on binlerce aile var.

Bildiğiniz gibi, büyük şehirlerdeki işler küçük kasaba ve köylerden çok daha büyük. Aileler ev kiralıyor, mobilya alıyor, gaz, su ve elektrik sayaçları açıyor, dükkanlar açıyor, iş kuruyor ve çocuklarını okula kaydettiriyor, ülkesine sürgün edilmesi onu bir kez daha ülkesinden çıkarmak zorunda kalıyor. Helal yemek yemek ve çocukları ve kadınları için güvende hissetmek için günde on iki saat çalışan masum mültecilerin koşullarını dikkate almak için sabırsızlanıyoruz, cömertliğiniz ve cömertliğiniz için teşekkür ediyoruz, birkaç bin mültecinin henüz geçici koruma kartlarına sahip olmadığını hatırlatıyoruz. Suçluların ve brokerlerin mültecinin karta olan ihtiyacından istifade etmeleri ve sahte kartlar vermeleri ve insanların bir eyaletten diğerine devredilmesi ve büyük miktarlarda para için geçersiz hale getirilmesi.

Seçkin mülteciler, onurlu mülteciler, sıradan insanlar ve fakir insanlar, yedi yıl içerisinde aralarında Türkiye’deki şikayetlerinin ve sorunlarının uygunluğunu ve karşılaştıkları güçlükleri bulamamışlardı. Suçlular komisyoncularını manipüle ediyorlar.

Sevgili Efendim, yeryüzünde cennetten size merhamet edecek olanlara merhamet edin.

Barış size ve Tanrı’nın rahmetine ve rahmetine olsun .. En büyük saygıyı kabul edin … Her Suriyeli ezilenlerin kovuşturulması Lütfen bunu dile çevirin ve iletin


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

  • Waled

    نحن السوريون نشارك في هذا المنشور و نطلب الرحمة من السادة المسؤلين الاتراك ولهم كل الاحترام و التقدير

  • عاشقة الورد

    رحلوا الشباب ويلي مامعو كمليك يعني يلي خملوا خفيف وذاتا اعدادون كبيرة مانا سهلة
    بس يلي الو ٥ سنين او اكتر ومعو عيلة وعندو محل وعم يشتغل ليعيش ولادو وطلع لكملك من غير ولاي لان كان جاهل بهي لقوانين شو يعمل بحالو كيف بدو ينقل ومابيعرف حدا بالولاي يلي بدو ينقل عليا
    #ارجوا الرفق بهؤلاء المساكين