تسجيل الدخول

الرئيس أردوغان يكشف آخر ما قاله لعلي باباجان

2019-07-10T17:32:36+03:00
2019-07-10T17:33:26+03:00
أخبار تركياأخبار تركيا السياسية
10 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
الرئيس أردوغان يكشف آخر ما قاله لعلي باباجان

تركيا بالعربي

أردوغان يكشف آخر ما قاله لعلي باباجان

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، آخر ما دار بينه وبين نائب رئيس الحكومة الأسبق علي باباجان الذي قدم استقالته من حزب العدالة والتنمية أمس الأول الإثنين.

جاء ذلك خلال حديث مع الصحافيين في رحلة العودة من البوسنة والهرسك إلى تركيا أمس الثلاثاء.

ورد أردوغان على سؤال حول إذا أنه اجتمع بعلي باباجان قبل أن يقدم استقالته، قائلا “نعم جرى بيننا لقاء، وقد قال لي: سأقدم استقالتي من الحزب بعد الانتخابات لأنني بدأت أفقد المشاعر التي ربطتني بالحزب”.

وتابع أردوغان “‫قلتُ له: وما سبب فقدانك لهذه المشاعر تجاه الحزب؟!، فقال كلاما تطرق فيه للاقتصاد في تركيا، ثم تكلمنا حول أمور كثيرة، وأخبرني أنه أجرى لقاءات مع شخصيات وأطراف سياسية عديدة”.

وأضاف أردوغان في حديثه “‫فقلتُ له: هل عندكم نية لتشكيل حزب جديد؟، ‫قال: على المدى القريب لا نفكر بهذا الأمر، ‫ثم قلتُ له: انظر يا سيد علي إذا كان بإمكانكم إضافة شيء جديد للحكومة وإفادتنا بتجاربكم وخبراتكم فنحن نرغب بالاستفادة منكم داخل الحكومة، وأنا كنتُ قد عرضت عليك سابقا أن تكون مستشاري في الحزب لكنك رفضت!”.

وتابع أردوغان “بل عرضتُ عليه وظيفة مهمة في أوزبكستان لكنه للأسف رفض أيضا!”.

وأشار إلى أنه “كان هناك العديد من النقاط التي نتفق عليها معا، وأمور أخرى نختلف عليها، كمسألة خفض الفائدة، هو كان يفكر غير ما نفكر به نحن”.

وختم أردوغان “قلتُ له في لقائي الأخير معه، الطريق طريقكم لكن لا يحق لكم تقسيم هذا الشعب، هذا ما تفعلونه أنتم اليوم، ولن تستطيعوا الظفر بشيء بفعلكم هذا… اعلموا هذا جيدا”.

وأمس الأول الإثنين، أعلن علي باباجان، أحد مؤسسي حزب العدالة والتنمية الحاكم، استقالته الرسمية من الحزب.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.