تسجيل الدخول

هل سيقوم الرئيس أردوغان بتعديل حكومي؟

25 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
هل سيقوم الرئيس أردوغان بتعديل حكومي؟

تركيا بالعربي

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: “سنقوم بإجراء تعديلات (في الحكومة) إن استدعى الأمر ذلك، فهذا لا يجري عبر التوصيات”.

جاء ذلك في إجابته على أسئلة الصحفيين عقب خروجه من اجتماع الكتلة النيابية لحزبه العدالة والتنمية، الثلاثاء، في العاصمة أنقرة.

وفي رده على سؤال حول إحتمال لقائه زعيم حزب الحركة القومية دولت باهتشلي، أوضح أنهما تباحثا هاتفيًا، وأنهما سيجريا تقييمًا لنتائج انتخابات الإدارة المحلية بعد عودته من زيارة خارجية سيجريها.

وأكد أن المفاجأة السارة التي سيعلنها بعد عودته من اجتماع مجموعة العشرين (في أوساكا اليابانية)، ستتركز بشكل كبير على الموضوع الاقتصادي.

وأضاف أردوغان أنهم عازمون للرد بالإجراءات والإصلاحات والنجاحات على مساعي زعزعة استقرار تركيا، لافتًا إلى أن الجميع سيشهد قريبًا بدء انتعاشة اقتصادية مجددًا.

من جانب آخر هنأ أردوغان مجددًا مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض، أكرم إمام أوغلو بفوزه ببلدية مدينة إسطنبول، مبينًا أن المهم بالنسبة لهم هو تجلي الإرادة الوطنية بأفضل شكل آمن ودون أي تجاوزات.

وأضاف: “مفهومنا السياسي خال من إلقاء اللوم على الشعب، ولدينا القدرة على محاسبة أنفسنا وتصحيح أخطائنا”.

وأكد أنهم سيواصلون المسير برفقة الشعب نحو الأمام بكل عزم في ضوء أهدافهم، وأنهم يعملون ليلًا ونهارًا من أجل تحقيق ذلك.

وأردف: “سنسافر إلى اليابان في زيارة رسمية ولحضور اجتماع مجموعة العشرين تستغرق أسبوع، وبعدها سنزور الصين، وسنبحث خلال الاجتماع مع قادة الدول المتقدمة وممثلي المؤسسات الدولية، العلاقات الثنائية والاقتصاد العالمي والأجندة السياسية، وسنجري لقاءات من أجل المساهمة في نمو الاقتصاد التركي بشكل يلائم العالم”.

كما أوضح الرئيس التركي أن التوتر في منطقة الخليج العربي، تشكل مصدر تهديد للعالم بأسره وليس لتركيا فقط، مبينًا أن الأخيرة تقوم ما يترتب عليها من أجل إنهاء هذا التوتر عبر مراعاة حقوق بلدان المنطقة.

وشدد أن بلاده تدعم كافة المبادرات التي من شأنها أن تحويل الحرب التجارية المتواصلة بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين إلى مسار يضمن المنفعة للجميع.

وأكد أن تركيا لم ولن تتنازل قيد أنملة عن جهودها لطرح انتهاكات خصوصية القدس وحقوق الفلسطينيين في كافة المحافل.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.