حسب المعطيات الموجودة على الأرض والأخبار التي نقرأها، فأغلب الظن أن الجهة التي ستكون مسؤولة عن الانقلاب هي روسيا بحد ذاتها