تسجيل الدخول

تصريح هام للسوريين في مدينة إسطنبول

11 يونيو 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
Advertisements
تصريح هام للسوريين في مدينة إسطنبول

أخبار تركيا بالعربي

في تصريح هو الأول من نوعه وبشكل مباشر ووضوح تام فقد تعهد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، بفرض الاستقرار في مدينة إسطنبول، وضبط وجود السوريين فيها واستعادة النظام العام في المدينة خلال الأشهر الستة المقبلة. كما تعهد بترحيل 50 ألف مهاجر غير شرعي من إسطنبول بحلول نهاية العام الجاري.

Advertisements

جاء هذا التصريح الجديد مساء الأحد خلال لقاء لصويلو مع أهالي إسطنبول حيث ألقى خطابا بالحاضرين تناول فيه وجود السوريين في تركيا، وقال: “السوريون في تركيا موجودون منذ عام 2011 وقدموا نحو مليون شهيد، ولا توجد صحة للادعاءات بمنح رواتب لهم من قبل الدولة التركية، وهؤلاء هربوا من الانتهاكات بحقهم، ونحن اشتركنا معهم على مدى 402 عام تحت راية واحدة، فهل ندير لهم ظهورنا، تركيا شهدت خلال هذه الفترة ميلاد 450 ألف طفل سوري، ساهمت هذه الاستضافة بحصول الخير لتركيا”.

وواصل صويلو متحدثا عن الوجود السوري في تركيا بقوله: “يجب على الجميع الالتزام بالقوانين التركية، كائناً من كان ومن أي مكان جاء، فلن نسمح لأحد بتخريب النظام العام في تركيا، ولن يسمح لأحد النوم في المتاجر بعد الآن، وأعطيت التعليمات بذلك، وهذا لن يكون عبر التجرد من الإنسانية أو عمل ما يسيء لهم، بل عبر تنظيم دورات مكثفة مستمرة لتعليم اللاجئين أساليب التأقلم المجتمعي”.

الوزير التركي استشهد بتعليمات وأوامر أرسلت إلى ولاية كيليس الحدودية مع سورية، حيث الوجود السوري مكثف فيها مفادها أنه “استبدلت اللوحات الدعائية المكتوبة بالعربية بأخرى بالتركية، وسمح بكتابة عربية بخطوط صغيرة تحتها، فتركيا هي التي تضع القواعد الناظمة، ولا يحق لأحد ألا يلتزم بهذه القوانين، فالدولة التركية يحق لها وضع القوانين المناسبة لها”.

وأضاف: “سنواصل استضافة السوريين في تركيا، ولكن أرجو إعطائي مهلة 6 أشهر، أتعهد خلالها بالحفاظ على النظام العام بنسبة 100 في المائة في كل مناطق إسطنبول، ومن قبل الجميع، أقولها بكل وضوح خلال 6 أشهر فقط في كل إسطنبول”.

وناشد المواطنين الأتراك قائلا: “أرجو الاعتماد علينا، اصبروا قليلا، كل شيء سيكون منتظما، ومن وضعه ليس قانونياً أو يوجد بشكل غير نظامي سيتم ترحيلهم، وخلال هذه المرحلة نرجو عدم التصرف بشكل يسبب الظلم لإخوتنا (السوريين)، محاسبة من لا يلتزم بالنظام العام هذا عمل الحكومة وهذا ما يتطلب 6 أشهر”.

وفي نفس السياق، تعهد صويلو بترحيل 50 ألف مهاجر غير شرعي من إسطنبول، بعد أن تحولت تركيا لمحطة انتقال لأوروبا، وقال: “المهاجرون يأتون من أفغانستان وباكستان وسورية والدول الأفريقية من جنسيات متعددة. وهناك مليونا أفغاني في إيران على مقربة من حدود تركيا يتحينون الفرصة للقدوم إلى تركيا والهجرة منها بسبب الأزمات الاقتصادية، وتم ترحيل 4500 مهاجر من إسطنبول العام الماضي. وهذا العام جرى ترحيل 13 ألف مهاجر، وبنهاية العام سيصل العدد إلى 50 ألف مهاجر، فتركيا لن تسمح بأن تتحول إسطنبول لمركز الهجرة غير الشرعية”، دون أن يشرح آليات ترحيل المهاجرين والمقاييس التي ستتم مراعاتها.

وتستضيف تركيا قرابة 4 ملايين لاجئ سوري هربوا من هجمات النظام الوحشية والقصف بالبراميل، فيما بات الوجود السوري يشكل أداة في السياسة الداخلية بين الأحزاب التركية المختلفة، وخاصة من قبل المعارضة، ليدخل، حديثا، حزب العدالة والتنمية الحاكم في هذا المضمار.

من جهته وجه الإعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي رسالة إلى السوريين الذين يمكثون في مدينة إسطنبول وليس لديهم أي أوراق تخولهم البقاء في المدينة للانتقال الى ولاياتهم والبحث عن عمل فيها وهو ما يعتبر أهون الشرين، حيث أنه وفي حال تم ضبط المخالفة فمن المتوقع ترحيلها إلى ولايتها، وإذا اكررت سيتم سحب ترخيص الحماية المؤقتة من الأشخاص وهو ما حصل بالفعل سابقاً.

ولمزيد من التفاصيل نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

Advertisements

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.