تسجيل الدخول

تركيا: رئيس بلدية ينفي ما تم تداوله عنه وأنه لم يمنع السوريين من التنزه على الشواطئ

11 يونيو 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
Advertisements
تركيا: رئيس بلدية ينفي ما تم تداوله عنه وأنه لم يمنع السوريين من التنزه على الشواطئ

أخبار تركيا بالعربي

أكد “تورك يلماز” رئيس بلدية قضاء مودانيا، وعضو حزب الشعب الجمهوري التركي أن ما روجته مواقع إعلامية حول منع اللاجئين السوريين من التجوال والتنزه في شواطئ المقاطعة خلال الفترة الماضية عار عن الصحة.

Advertisements

وأشار خلال مؤتمر صحفي إلى أن مداخلات شرطة البلدية اقتصرت على من أقلق راحة المواطنين الأتراك وخالف القوانين من السوريين، من خلال نصب الخيم وإشعال مناقل الشواء على الشواطئ، وشرب الشيشة (النرجيلة)، وإدخال الحيوانات، والسباحة بالملابس الداخلية.

وأكد أن الازدحام الشديد خلال أيام العيد أسفر عن ازدياد الشكاوى المقدمة إلى بلديته منوهاً أن قضاء مودانيا يملك متسعاً لاستقبال الجميع، دون تمييز عرقي أو ديني، بشرط انصياع الجميع وامتثالهم للقوانين العامة.

يذكر أن الصحف التركية تداولت أخباراً حول توجيه تورك يلماز تعليمات إلى فرق شرطة البلدية شدّدت على منع السوريين من التنزه والتجول على شواطئ المقاطعة، أو حتى دخول مياه البحر بغرض السباحة.

وبين أن تعليمات المسؤول المعارض جاءت استجابةً للشكاوى الكثيرة التي وردت في الفترة الأخيرة، والمتعلقة بإزعاج السوريين للمواطنين الأتراك وإقلاق راحتهم، إضافة إلى تشكيلهم صور (مناظر) غير لائقة على شواطئ المقاطعة.

وقال يلماز عبر حسابه الشخصي على موقع “تويتر”، “لا يملك أحد الحق في إزعاج الآخرين أو أسر حرياتهم، ولا يمكننا احتمال أنهم ينعمون بالراحة والمتعة ويزعجون شعبنا، في الوقت الذي يستشهد فيه أطفالنا، وتنوح أمهاتنا، ويتدهور اقتصادنا”.

Advertisements

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.