تسجيل الدخول

شاهد ردة فعل امرأة تركية عندما قال لها المزيع هذا السوري سيبقى في بيتك !

23 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر

ترجمة وتحرير تركيا بالعربي

في إحدى قنوات اليوتيوب الشخصية قام أحد الأتراك في استطلاع للرأي العام داخل تركيا وكان عبارة عن قيامه بسؤال المواطنين إذا تقدم لك سوري وقال أنا ليس لدي بيت أو مكان لأنام به هل يمكن أن تقبله في منزلك ؟

وجاءت الكثير من الأجوبة بالرفض لكن بعضهم قال نعم.

اليوم قصتنا مع إحدى النساء التي سألها المذيع هل تقبلين أن يكون مواطن سوري لايملك بيت أو مكان لينام به على الفور أجابت بنعم فما كان من المزيع إلى ليأتي بشخص مثل دور الموطن السوري ويقل لها خذي هذا المواطن السوري وأسكينيه في بيتك

وعلى الفور جاء الرد  من الأخت الكريمة : أنا لدي بنات في البيت ولايمكن لدي فعل شيئ من غير سءال زوجي وذهبت

وونترككم مع هذا الفيديو الذي وثق هذا الحدث

اقرأ أيضاً: شاهد بالفيديو ردت فعل امرأة تركية عندما قال لها المزيع هذا السوري سيبقى في بيتك !

ترجمة وتحرير تركيا بالعربي

في إحدى المقابلات التي أجرتها قناة İLAVE TV على اليوتيوب مع مواطن تركي وترجمتها تركيا بالعربي، حيث وجه المذيع سؤال إلى مواطن تركي هل يمكن أن تقبل لاجئ سوري في بيتك ؟

فقال إذا وافقت زوجتي أنا أوافق.

ثم عاد المذيع ليسأله عن رأيه هو بالموضوع فقال أنا شخصيا أقبل ، وهنا كانت المفاجأة.

حيث أن المذيع كان بجانبه مواطن سوري ثم قدمه للمواطن التركي وقال له هذا مواطن سوري لا يوجد لديه بيت ونحن نشكرك لأنك قبلت أن تضعه في بيتك.

فما كان من المواطن التركي إلا أن يقول له لا لا زوجتي لاتوافق وذهب.

ونترككم الآن مع هذا الفيديو الكامل:

شـ.ر طي تركي يقوم بعمل بطولي في مدينة سامسون شمال تركيا (شاهد)

سلطت وسائل إعلام تركية الضوء على عمل بطولي كبير قام به شرطي تركي بطل أنقذ شابة في اللحظات الأخيرة.

وبحسب ما ترجمت تركيا بالعربي نقلاً عن موقع show tv في سامسون فان أسرة المدعوة زهرة غول 20 عاماً سجلت أسرتها محضر بفقدانها.

وتابع المصدر أنه تم مشاهدة الفتاة في الصباح الباكر الأمس الأحد وهي تقع في البحر من ساحل أتاتورك.

فقام شرطي أ. أ بدون أدنى انتظار بخلع ملابسه و رمى نفسه مباشرة لانقاذها .

ورغم علو الموج استطاع الشرطي إنقاذ الفتاة بسحبها للشاطئ بعد أن أفلتت منه عدد من المرات.

هذا ونقلت الفتاة للمستشفى وباتت في وضع صحي جيد.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.