أبرز الوعود التي قطعها رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو

19 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنتين
أبرز الوعود التي قطعها رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو

أخبار تركيا بالعربي

بعد جدال عاشته تركيا لـ17 يومًا حسمت لجنة الانتخابات التركية الأمر وسلمت وثيقة الفوز (مزبطة) في الانتخابات لمرشح حزب الشعب الجمهوري، أكرم إمام أوغلو.


إمام أوغلو دخل الميدان السياسي بعد انتسابه لحزب “الشعب الجمهوري” عام 2008 وسطعت شمسه بعد استلامه رئاسة منطقة بلدية بيلك دوزو بإسطنبول في العام 2009، واستطاع خلالها تحقيق العديد من المشاريع الناجحة هناك.

برنامج إمام أوغلو الانتخابي كان حافلًا بالوعود التي أثرت على قرار الناخبين وأعادت حزب “الشعب الجمهوري” إلى حكم المدينة بعد 25 سنة من إدارة حزب “العدالة والتنمية”.

حملته الانتخابية ركزت بمجملها على المشاكل الاقتصادية واستهدفت تخفيف نفقات المواطنين في الغذاء والنقل والتعليم.

في الإطار الزراعي



سيقوم أكرم إمام أوغلو بإعداد خطة إنتاج زراعي وحماية البيئة في منطقتي مرمرة وتراقيا عن طريق النظر إلى مشاكل الجميع، المنتج والمستهلك، الطبيعة والتجار، وسيعمل من خلال خطته على زيادة الإنتاج الزراعي في محيط إسطنبول وحماية الأراضي الصالحة للزراعة ودعم نقابات الفلاحين والتعاونيات.

واعتبر إمام أوغلو أنه بهذه الطريقة سيبني شبكة علاقات بين التاجر وبائعي البازار ومنتجي الخضراوات عن طريق البلدية، لتحقيق مبدأ “من المنتج إلى المستهلك” .

كما وعد بإنشاء مجلس الغذاء الذي مهمته تنفيذ سياسات تهدف إلى الوصول إلى غذاء صحي للفقراء، وسيكون بإمكان المواطنين معرفة نوعية طعامهم وماذا يأكلون.

سيوفر هذا المجلس، حسبما تحدث إمام أوغلو أمام حشد من مؤيديه في 28 شباط المنصرم، مخزونًا غذائيًا لحالات الكوارث وسيتخذ سياسات لمنع هدر الطعام.

كما ستوزع مؤسسات البلدية الحليب للمناطق المحتاجة مجانًا عن طريق مشروع “Halk-Süt”، بالإضافة إلى إطلاق مشروع مطاعم المدينة “Kent Lokantaları”، الذي سيوفر طعام آمن ورخيص.

وسيعمل إمام أوغلو على إنشاء مناطق صناعية منظمة متخصصة تعتمد على الزراعة لتجهيز المنتجات الحيوانية التي يتم توريدها من المناطق الزراعية التركية المناسبة ثم مراقبتها وتعبئتها وحمايتها وتسويقها لتأمينها للمواطنين بشكل آمن ورخيص.

واعتبر إمام أوغلو أن هذه الطريقة هي حل لتأمين الخضار والفواكه واللحوم والحليب للمواطنين بشكل رخيص بالإضافة إلى تأمين فرص عمل للمواطنين.

في المواصلات

وعد إمام أوغلو أيضًا أنه سيعمل على توفير مواصلات مجانية للأمهات حتى يبلغ عمر أطفالهن أربع سنوات، وللأطفال حتى يبلغوا 12 سنة، كما وعد بخفض قيمة كرت المواصلات الشهري للطلاب إلى 50 ليرة بعد أن كان 85 ليرة بالإضافة إلى تخفيض بنسبة 40% للشباب تحت عمر 25 سنة.

كما تعهد بنقل مجاني لأول عبور في وسائل النقل العامة.

وسيستفيد من مجانية المواصلات جميع من أسهم في إنجاز المشاريع التي يستفيد منها المواطنون، وستكون المواصلات العامة مجانية لجميع أفراد الشعب في الأعياد الرسمية والدينية.

في التعليم

قال إمام أوغلو أيضًا إن البلدية ستقوم بدفع تكاليف القرطاسية والزي الرسمي لـ50 ألف طالب، وستوزيع الطعام في المدارس التي لا يوجد بها قاعة لتناول الطعام، وستنشئ مراكز دراسة مجانية في كل حي.

كما تضمنت وعوده خطة لتوسيع نطاق التدريب المهني الحالي الذي يعتمد على حاجة السوق، إذ سيجعل مراكز “ISMEK” مركزًا استشاريًا مهنيًا في كل مناطق إسطنبول.

وتعهد رئيس البلدية أيضًا بدعم رياديي الأعمال الذين سيوفر لهم وللشركات الناشئة تسهيلات مكتبية ودعمًا ماليًا وتدريبًا من أجل زيادة الحجم التجاري في إسطنبول.

بالإضافة إلى إنشاء وكالة إسطنبول للترويج والاستثمار لجعل إسطنبول مركزًا آمنًا للاستثمار.

مساعدة المحتاجين

سيعمل إمام أوغلو على إنشاء مشروع لدعم المحتاجين عن طريق مركز “دعم الحي”، والذي يقوم بزيارة العوائل والتحقق من مدى احتياجها، وتقديم مبلغ شهري يتراوح بين 200 ليرة حتى 2020، وستقدم هذه المساعدات للنساء داخل الأسرة.

دعم المرأة

سينفذ إمام أوغلو خطة عمل للمساواة بين الجنسين، ليعين 40% من النساء في المناصب التنفيذية.

ولن يتخذ قرار واحد ضد النساء والأطفال والمعوقين في مجلس البلدية، بحسب إمام أوغلو، الذي قال إنه من الأولويات اتخاذ جميع أنواع التدابير الوقائية لمكافحة العنف ضد المرأة داخل مدينة إسطنبول.

وقال إمام أوغلو إن البلدية ستفتح محطتين ومأوى دائمًا للسيدات، بالإضافة إلى مراكز أزمات العنف الجنسي التي تطالب بها الحركة النسائية لسنوات، وستكون تحت مظلة البلدية.

تعهد إمام أوغلو أيضًا بإنشاء وحدة لمكافحة إهمال الأطفال وإساءة معاملتهم.

كما ستوفر البلدية للنساء فرصًا أكبر وستؤمن مركز اتصال على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لمعرفة أي مشكلة تتعلق بالمساعدة الاجتماعية والعنف والعمالة.

وسيعمل إمام أوغلو أيضًا على تعزيز دور النساء اقتصاديًا عن طريق مكتب العمل النسائي الذي يدعم ربات المنازل.

مدة الدورة الانتخابية في البلديات التركية خمس سنوات ولكل بلدية كبرى ميزانية منفصلة تتصرف بها بشكل منفصل.

وتبلغ ميزانية بلدية إسطنبول الكبرى 23 مليار و800 مليون ليرة تركية.

المصدر: عنب بلدي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.