تسجيل الدخول

بيان هام لوزير المالية التركي

2019-04-16T09:55:45+03:00
2019-04-16T10:00:00+03:00
أخبار تركياأخبار تركيا الإقتصادية
16 أبريل 2019آخر تحديث : منذ شهرين
Advertisements
بيان هام لوزير المالية التركي

أخبار تركيا بالعربي

دعا وزير الخزانة، والمالية التركي، براءت ألبيرق، إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين بلاده وواشنطن.

Advertisements

وشدد على ضرورة أن تكون العلاقات بين البلدين هي المحرك للعلاقات الثنائية بينهم، وأن ترتقي بمستوى الشراكة بينهما

ولفت الوزير في كلمة ألقاها أمام تجمع من قادة الأعمال في العاصمة الأمريكية إلى أن “العمق التاريخي للتحالف الأمني بين أنقرة وواشنطن في إطار حلف شمال الأطلسي(ناتو)،

وكذلك القوة المؤسسية، يشكلان حجر الزاوية للعلاقات الثنائية”.

وذكر مراسل الأناضول أن الوزير التركي أكد على ضرورة عدم منح المشاكل فرصة لتمنعنا من النظر بأجندة إيجابية للمستقبل؛ بهدف تعميق التحالف التركي – الأمريكي

وتأتي هذه التصريحات إثر الخلاف بين أنقرة وواشنطن حول صفقة شراء تركيا صواريخ “إس-400” الروسية، خلافا لإرادة واشنطن التي تطالب بفسخها تحت طائلة العقوبات الأمريكية.

ترامب يستقبل وزير المالية التركي في البيت الأبيض

استقبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض، مساء الإثنين بتوقيت واشنطن، وزير الخزانة والمالية التركي براءت ألبيرق.

وفي تصريح عبر حسابه على “تويتر”، علّق ألبيرق على اللقاء بالقول: “في إطار زيارتنا إلى واشنطن، عقدنا لقاءً مع الرئيس ترامب، وأبلغناه تحيات الرئيس رجب طيب أردوغان”.

وأضاف ألبيرق أنه بحث مع نظيره الأمريكي ستيف ستيفن منوتشين ومستشار ترامب جاريد كوشنر، الخطوات الواجب اتخاذها لتعزيز التعاون بين أنقرة وواشنطن.

ويتواجد ألبيرق في العاصمة الأمريكية لحضور المؤتمر السنوي المشترك الـ37 لمجلس الأعمال التركي الأمريكي(TAİK) والمجلس التركي الأمريكي (ATC).

ويشارك -إلى جانب ألبيرق في المؤتمر- وزير الدفاع التركي خلوصي أكار والتجارة روهصار بكجان والناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن.

Advertisements

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.