تسجيل الدخول

بداية أزمة كبرى.. روسيا توقف التعاون المشترك مع الناتو بشقيه المدني والعسكري

15 أبريل 2019آخر تحديث : منذ شهرين
Advertisements
بداية أزمة كبرى.. روسيا توقف التعاون المشترك مع الناتو بشقيه المدني والعسكري

أكد نائب وزير الخارجية الروسي، الكسندر غروشكو، أن التعاون بين روسيا والناتو في المجال المدني والعسكري توقف بشكل كامل.

Advertisements

وقال غروشكو لوكالة “سبوتنيك”: “التعاون في المجالين المدني والعسكري توقف بشكل كامل. الناتو رفض بنفسه أجندة العمل الايجابية بحق روسيا، وهي غير موجودو. ولا توجد أي اشارات بان الناتو يعرف كيفية الخروج من هذا الطريق المسدود”.

وأعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، أن على روسيا النظر في عواقب إنهاء معاهدة حظر الأسلحة النووية متوسطة وقصيرة المدى، مشيرا لاتفاق كافة أعضاء الحلف على عدم التزام موسكو بها.

يذكر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سبق وأفاد بأن بلاده ستنسحب من معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، وأن أمريكا ستواصل، على حد قوله، زيادة قدرتها النووية حتى “تفيق” بقية الدول. وبعد ذلك ستكون الولايات المتحدة مستعدة لإيقاف هذه العملية والشروع في خفض هذه الأسلحة، موضحا أن هذه الرسالة موجهة في المقام الأول إلى الصين وروسيا.

حلف شمال الأطلسي “ناتو” هي منظمة تم تأسيسها عام 1949 بعد التوقيع على الاتفاقية المؤسسة للحلف والمعروفة باسم اتفاقية واشنطن. جاء تكوين هذا الحلف كرد على توحد قوات الاتحاد السوفيتي في منطقة شرق أوروبا، لتشعر الدول الأوروبية الغربية باحتمال وقوع هجوم سوفيتي قريب عليها. قامت هذه الدول بالتحالف مع الولايات المتحدة الأمريكية من أجل الحيلولة دون وقوع هذا. ورد الاتحاد السوفيتي في عام 1955 بإنشاء حلف وارسو، حتى أن جميع الدول الأوروبية تقريبًا كانت تتواجد في إحدى هذين الحلفين.

احتدم الصراع بشدة بين حلف شمال الأطلسي، والاتحاد السوفيتي في فترة الحرب الباردة، التي شهدت عدة أحداث كادت أن تؤدي لاشتعال حرب عالمية ثالثة بين الجانبين أبرزها أزمة الصواريخ الكوبية.

Advertisements

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.