تسجيل الدخول

علي الديك: سوريا ما بيحكمها غير قائدها بشار الأسد

27 مارس 2019آخر تحديث : منذ 7 أشهر

أحرج المخرج والمنتج اللبناني سلام الزعتري، المطرب علي الديك الموالي لنظام الأسد، بقوله له خلال حلقة برنامج “منا وجر” والتي عرضت مساء الثلاثاء، عبر قناة MTV، إن “الأسد باع الجولان”، وذلك عقب اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية المحتلة.

وتوجه مقدم البرنامج الإعلامي بيار رباط بسؤاله للديك بأن حضوره للحلقة يتزامن مع الاعتراف الأمريكي بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان المحتل، ليرد الديك: “أقول للكون كله إني أسمع جعجعة ولا أرى طحينا، الجولان محافظة من محافظات سورية،

ودمشق لن تهنأ حتى تعود الجولان إلى حضنها”، قبل أن يقاطعه الزعتري بقوله “بالإذن منك خليني خبرك إنو النظام باع الجولان، هيدا الحكي نسيناه”، ما شكل صدمة كبيرة لدى الديك المعروف بمواقفه التشبيحية لنظام الأسد في برامجه وحفلاته.

وهدّد الديك بالانسحاب من الحلقة، ونزع المايك، قائلاً: “سوريا ما بيحكمها غير دولتها وقائدها بشار الأسد”، مما اضطر الزعتري للانسحاب.

تشبيح الديك

ويعرف عن الديك بمواقفه التشبيحية، حيث هدد عام 2017 إحدى دوريات الأمن في شوارع مدينة اللاذقية بنقلهم جميعاً إلى محافظة ثانية ومعاقبتهم بعد أن طلبوا نزع “الفيميه” عن سيارته وسيارة مرافقيه، وقالت صفحة “البهلولية ريف اللاذقية” الموالية للنظام،

وقتها إن علي الديك تطاول على دورية أمن في شوارع مدينة اللاذقية، بعد أن طالبته بنزع “الفيميه” عن سيارته، وقام بتهديد جميع أفراد الدورية بنقلهم إلى السويداء ودرعا عبر إجرائه اتصالات مع شخصيات بارزة.

ووقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الإثنين، في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، على قرار اعتراف رسمي بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية المحتلة.

هوية الجولان

وأصدر مجلس الأمن الدولي في 17 ديسمبر / كانون الأول 1981 القرار رقم “497” الذي يرفض القرار الإسرائيلي جملة وتفصيلا، ويؤكد هوية الجولان السورية، ويعتبر جميع الإجراءات والتدابير الإسرائيلية لتغيير طابع الجولان السوري لاغية وباطلة.

المصدر: أورينت


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.