;

مؤتمر ( UYUM ) الاندماج والانسجام بين السوريين والأتراك في ولاية أضنة

آخر تحديث : الخميس 14 مارس 2019 - 10:17 مساءً
مؤتمر ( UYUM ) الاندماج والانسجام بين السوريين والأتراك في ولاية أضنة

خاص تركيا بالعربي

برعايةٍ كريمةٍ من رئاسة الجمهورية التركية ممثلةً بمعاون مدير إدارة الهجرة العامة في أنقرة السيد الدكتور GÖKÇE OK

ومعاون والي ولاية أضنة السيد : MUSTAFA AYDIN

ورئيس شعبة الهجرة والأجانب في ولاية أضنة السيد : VELCAN DOĞRU

ومعاون مدير التربية في ولاية أضنة السيد : ÖMER OFLAZ

وبحضور مدير منظمة الهلال الأحمر وممثلين عن جامعة جوكوروفا وممثلين من مديرية الرياضة والشباب والدعم النفسي والتعليم مدى الحياة والتعليم المكثف، وممثلين عن بلدية أضنة، ومخاتير الأحياء والمناطق.

عُقِدَ اليوم الخميس 14/03/2019 المؤتمر السنوي ( UYUM ) الاندماج والانسجام بين السوريين والأتراك في قاعة المؤتمرات في المركز الثقافي في ولاية أضنة وكان قد عُقِدَ من قبل في ولاية إسطنبول وقونيا

بدأ الاجتماع بالنشيد الوطني التركي والوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، وحضر الاجتماع من الجانب السوري ما يقارب ( 700 ) معلم ومعلمة.

كما أكد لنا المدرس السوري أحمد جميل نبهان : أن الاجتماع كان هادفاً وإيجابياً وفاعلياً على أرض الواقع وأكد المجتمعون على ضرورة الاندماج والانسجام بين السوريين والأتراك وتقبل كل طرف للآخر والاحترام المتبادل من كلا الطرفين في العادات والتقاليد والانتماءات.

وأشاد السيد الدكتور GÖKÇE OK معاون مدير إدارة الهجرة العامة في أنقرة بمواقف السوريين الإيجابية وبدأ حديثه ناقلاً سلام خاص من السيد رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان وأوضح أن هذا الاجتماع بتوجيهات خاصة منه.

وأشاد بوحدة الأرض والتراب والدين والتاريخ والجغرافيا، ودعا الجميع إلى التآخي والمحبة ونبذ العنصرية وعدم الالتفات إلى ما يروجه أعداء تركيا من الخارج والداخل.

وفي كلمةٍ ألقاها معاون مدير التربية السيد ÖMER OFLAZ : أكد على ضرورة إخضاع جميع الأطفال السوريين للتعليم وإدخالهم إلى المدارس وأوضح أن المدارس السورية المؤقتة سيتم إغلاقها نهاية العام الحالي وسيتم تحويلها إلى مراكز لتعليم اللغة التركية والتعليم المكثف، وسيتم نقل جميع الطلاب السوريين إلى المدارس التركية مع بداية العام القادم.

وشدد السيد معاون مدير التربية على ضرورة تعلم اللغة التركية لأنها تعتبر حاجز صعب جداً وعائق بين السوريين والأتراك

وكما أكد معاون والي أضنة السيد MUSTAFA AYDIN : على ضرورة تعلم اللغة التركية لتساعدنا على فهم القانون التركي والعادات والتقاليد ولنساعد الأتراك على فهم عاداتنا وتقاليدنا ولكي يكون هناك احترام متبادل من كلا الطرفين.

وأكد المعلم السوري أحمد جميل نبهان خلال مشاركته في المؤتمر على وحدة التراب السوري والتركي ووحدة التاريخ والجغرافيا وقال في كلمته التي ألقاها أمام الحضور : نحن كسوريين وأتراك تربطنا علاقة وأخوية قديمة جداً ولنا على بعضنا حق الجوار وحق الإسلام وحق الدماء، إذ قدَّم السوريون آلاف الشهداء في موقعة جنق قلعة وقبورهم مازالت شاهدة على تضحياتهم حتى اللحظة، ولا يمكن لأحد أن يُفرِّقَ بين السوريين والأتراك بتاتاً.

وأضاف نحن كسوريين لسنا كلنا سيِّؤون ولسنا كلنا جيِّدون أتمنى أن توضحوا هذه الفكرة للإخوة الأتراك، وهناك أشخاص قذرون سواء من الداخل أو من الخارج يحاولون اللعب بكرت السوريين أو أن يشوهوا صورة السوريين عند الأتراك أو العكس، وإن شاء الله تعالى نحن قادرون على الوقوف في وجه هؤلاء جميعاً.

ولفت الأستاذ نبهان إلى نقطة مهمة جداً شرح فيها الوضع المعيشي الذي يعيشه المعلمون في تركيا قائلاً : جميع الذين تعاقدوا مع المنظمات الدولية في تركيا حصلوا على الحد الأدنى للأجور في تركيا ( 2020 ) ليرة تركية ومنهم من راتبه ضعف ذلك أو أكثر وحصلوا على إذن عمل وتأمين صحي وضمان اجتماعي وسيغورتا إلا المعلمين مع العلم بدأنا عملنا بالمجان وما زال راتب المعلم ( 1603 ) ليرة تركية وهذا الراتب لم يعد يكفي لآجار المنزل والمواصلات وفواتير الماء والكهرباء والانترنت

وطالب الأستاذ نبهان رئاسة الجمهورية التركية بإيلاء المعلمين الاهتمام الخاص وأخذ هذا الموضوع بعين الاعتبار ليس من أجل الناحية المادية فحسب وإنما ليتفرغ المعلم لطلابه ولا يلجأ لعمل إضافي على حساب تعليمه ووقته المخصص للمدرسة وللطلاب وليتمكن المعلمون من صناعة قادة المستقبل الحقيقيين وقال كلمته المشهورة التي يرددها في كل الاجتماعات والمؤتمرات : ( القادة الحقيقيون هم الذين يصنعون مزيداً من القادة ).

وطالب بزيادة رواتب المعلمين السوريين في تركيا وبإذن العمل والتأمين الصحي والضمان الاجتماعي ومنح الجنسية التركية للمعلمين الذين لم يتم ترشيح أسمائهم بعد وردَّ السيد معاون مدير التربية في ولاية أضنة على تساؤلات الأستاذ نبهان قائلاً : طالبنا اليونيسيف بزيادة رواتب المعلمين أسوة بالسنوات الماضية ولم يأتينا الرد ولم تأتينا الموافقة بعد وردَّ الأستاذ نبهان على هذا الكلام وقال : سألنا اليونيسيف أثناء زيارتهم لمدرستنا عن زيادة رواتب المعلمين وقالوا لنا طلبنا من الحكومة التركية زيادة رواتب المعلمين السوريين في تركيا ولم يأتينا الرد ولم تأتينا الموافقة بعد ولا يوجد زيادة حالياً وكان من المقرر صرف الزيادة في الشهر الثاني من العام الحالي إلا أنه هناك غموض في سبب تأخير صرف الزيادة وضاع حق المعلمين في زيادة رواتبهم بين اليونيسيف وبين الحكومة التركية علماً أن جميع العاملين مع المنظمات الدولية في تركيا حصلوا على الزيادة في الداخل السوري وفي تركيا إلا المعلمين في تركيا والشرطة الحرة في الداخل السوري حتى المستخدم التركي في المدارس المؤقتة أصبح راتبه ( 2020 ) ليرة تركية وفي وقتٍ سابق رفع المعلمون السوريون في تركيا كتاب مرفق مع ألف توقيع من ألف معلم من كل الولايات التركية يناشدون فيه رئاسة الجمهورية التركية والرئيس رجب طيب أردوغان شخصياً وتم استلام الكتاب إلكترونياً وورقياً باليد وتم الرد عليه : سنقوم بدراسة هذا الموضوع في القريب العاجل.

وعزا المدرس السوري أحمد جميل نبهان هذه الاجتماعات الثلاثة مع المعلمين التي بدأت من إسطنبول ثم قونيا ثم أضنة إلى توجيهات خاصة من رئيس الجمهورية السيد رجب طيب أردوغان وكان كلام الممثل لرئاسة الجمهورية التركية في الاجتماعات الثلاثة يبدأ حديثه قائلاً : ( جئتكم حاملاً لكم سلام خاص من السيد الرئيس رجب طيب أردوغان ) وهذا يدل على التعاطف وأخذ الموضوع بعين الاعتبار مع الكتاب الذي ناشد فيه المعلمون الرئيس التركي رجب طيب أردوغان .

تفضل بالاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب https://goo.gl/UYa7CW







2019-03-14 2019-03-14
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع تركيا بالعربي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Amani Kellawi