;

سوريا: مطرب موال يهاجم حكومة الأسد: “نحن مالنا غنم” (فيديو)

آخر تحديث : الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 1:27 مساءً
سوريا: مطرب موال يهاجم حكومة الأسد: “نحن مالنا غنم” (فيديو)

هاجم مطرب موال لنظام الأسد، طريقة تطبيق حكومة الأسد “نظام البطاقة الذكية” المُخصصة لشراء محروقات السيارات والتدفئة في مناطق ميليشيا أسد الطائفية.

واعتبر المطرب (شادي أسود) صاحب أغنية (نحن رجالك بشار)، أن تخصيص حكومة النظام للمواطن مقدار 200 لتر بنزين غير كافية وغير منطقية قائلاً: “مين الفيثاغورس اللي حط هي النظرية أنو 200 لتر بنزين بالشهر تكفيك روحه رجعه”.

وأضاف (أسود) في تسجيل نشره على صفحته الشخصية في فيسبوك “نحن مالنا غنم..وضد أنو تستعملونا غنم (…) وإذا وصلتوا لمرحلة انكن تضغطوا علينا انو نبطل نسافر.. أنتوا ح تخلونا نسافر”.

وأثار تطبيق نظام “البطاقة الذكية” المُخصصة لشراء محروقات السيارات والتدفئة في مناطق نظام الأسد، بلبلةً بين المُستفيدين منها بسبب الاتهامات الموجهة للقائمين عليها بالنّصب والسرقة من مخصصاتهم عبر هذه البطاقة وبأساليب مختلفة، حيث ساعدتهم هذه البطاقة بزيادة الفساد بدل من ضبطه.

وكانت وزارة النفط التابعة لنظام الأسد قد أطلقت نظام “البطاقة الذكية” لتعبئة محروقات السيارات العامة منذ عام 2014، ثم قامت بتوسعة هذه التجربة بتطبيقها على السيارات الخاصة في محافظة السويداء عام 2016، ومن ثم توسّعت حتى محافظات اللاذقية وطرطوس وحلب وحمص ودرعا، ثم دمشق مع ريفها بداية هذا العام، وشملت وقود السيارات بنوعيه (المازوت والبنزين) بالإضافة لمحروقات التدفئة، وقريباً سيتم تعميمها لتشمل مادة الغاز المنزلي ومواد أخرى.

اشتكى عدد كبير من المواطنين في المحافظات التي تستخدم نظام “البطاقة الذكية” من سرقة مخصصاتهم اليومية، عبر قطع كميات أكبر من الكميات التي اشتروها من المحطة.

وذكر مواطنون من محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أنهم اشتروا ما يُقارب 20 ليتراً من المحروقات فتفاجؤوا برسائل خليوية تصلهم بقطع 50 ليتراً من مخصصاتهم، وأكدوا أن هذه الحالات تكررت مع أغلب المحطات.

المصدر: أورينت

تفضل بالاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب https://goo.gl/UYa7CW







2019-02-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع تركيا بالعربي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Amani Kellawi