جامعة إسطنبول تحتفل باليوم العالمي لـ”العربية”

19 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
جامعة إسطنبول تحتفل باليوم العالمي لـ”العربية”

احتفلت كلية الآداب بجامعة إسطنبول، باليوم العالمي للغة العربية، عبر فعالية حضرها العديد من الطلاب والأكاديميين.


ونظم قسم اللغات الشرقية وآدابها، الفعالية في مبنى كلية الآداب، حيث جرى التأكيد على أهمية اللغة العربية، والتعريف بالبلدان الناطقة بها.

وفي كلمته خلال افتتاح البرنامج، قال عميد كلية الآداب، الأستاذ حياتي دوه لي، إن العربية من اللغات الهامة التي ينبغي تعلمها والتحدث بها.

ولفت “دوه لي” إلى أن العربية من اللغات الأكثر انتشارا في العالم. وأشار إلى التفاعل الثقافي بين الأتراك والعرب على مر التاريخ.

وأضاف قائلا: “أهمية العربية بالنسبة لنا أنها حجر أساس في ثقافتنا والحضارة الإسلامية”.



وتابع: “نحن نعيش كجيران مع العرب منذ القرن الثامن، ونأخذ كلمات من العربية، وتعلمنا الإسلام من العرب”.

بدوره ذكر الأستاذ المساعد إبراهيم شعبان، المحاضر بمادة اللغة العربية وآدابها، إنهم ينظمون هذه الفعالية منذ 6 أعوام.

وأشار إلى أن العربية من أقدم أفرع عائلة اللغات السامية، والأكثر انتشارا من بينها.

ونوه إلى أن العربية يتحدث بها قرابة 450 مليون إنسان حول العالم، فضلا عن تعلمها بغرض التعبد في أرجاء العالم الإسلامي الذي يبلغ تعداده مليارا و700 مليون نسمة.

وفي 18 كانون الأول/ ديسمبر، من كل عام، يتم الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية، لكونه اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها رقم 3190، والذي يقر بموجبه إدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.