أردوغان يلمّح إلى عملية عسكرية قريبة لبلاده في سوريا

12 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
أردوغان يلمّح إلى عملية عسكرية قريبة لبلاده في سوريا

ألمح الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) اليوم (الجمعة) إلى قرب عملية عسكرية لبلاده شمال سوريا، وعلى وجه التحديد في مناطق شرق الفرات الخاضعة لسيطرة ميليشيا “قسد” والتي تشكل “الوحدات الكردية” عمودها الفقري.


وأكد (أردوغان) في كلمة له خلال مشاركته بمراسم تخرج دفعة من العسكريين، في ولاية إسبارطة جنوب غربي البلاد، أن “بلاده عازمة على القضاء قريباً على أوكار الإرهاب شرقي نهر الفرات في سوريا” قائلاً “قريبًا إن شاء الله سنقضي على أوكار الإرهاب شرقي الفرات”.

ولفت الرئيس التركي بحسب ما نقلت وكالة (الأناضول) التركية إلى أن “الجيش التركي يحرز انتصارات متتالية ويوجه ضربات قاسية ضد الإرهاب منذ أن طهر الخونة في صفوفه عقب محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقت في (2016)”.

وكان (أردوغان) كشف الأسبوع الفائت عن أن الهدف المقبل لبلاده هو تطهير منطقة شرق الفرات من “الإرهابيين” في إشارة إلى ميليشيا “الوحدات الكردية”، مؤكداً على أن تركيا أصبحت دولة لها ثقلها في المنطقة، وانتقد “المنظمات الإرهابية في سوريا كداعش، وبي كا كا، والنظام السوري على ارتكابها المجازر بحق المدنيين”.

ونوه الرئيس التركي حينها إلى أن بلاده ستواصل محاربة الإرهاب، وأنها نجحت في تحقيق ذلك لحد الآن، مضيفا أنها “ستطهر جبال قنديل ومناطق أخرى من الإرهابيين” على حد قوله.



يشار إلى أن (أردوغان) وخلال كلمة ألقاها الشهر الفائت أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال إن “بلاده تهدف لتطهير بعض المناطق السورية بدءاً من منبج وحتى الحدود السورية العراقية”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.