جاويش أوغلو: نحتل المرتبة الأولى عالميا في مجال المساعدات الإنسانية

15 أغسطس 2018آخر تحديث : الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 11:42 صباحًا
جاويش أوغلو: نحتل المرتبة الأولى عالميا في مجال المساعدات الإنسانية

أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن بلاده تحتل المرتبة الأولى عالميا في مجال المساعدات الإنسانية.



جاء ذلك في كلمة ألقاها جاويش أوغلو في ندوة أقامها وقف “الأبحاث السياسية والاقتصادية والاجتماعية” (سيتا) في أنقرة، بعنوان “حزب العدالة والتنمية منذ تأسيسه حتى الآن”.

وقال جاويش أوغلو: “نحتل المرتبة الأولى في العالم في مجال المساعدات الإنسانية، ووصلنا إلى كل مكان حول العالم… تركيا باشرت وجودها في كل مكان عبر مشاريعها التنموية”.

وأشار أن حزب “العدالة والتنمية” (الحاكم) حقق خلال مسيرته (تأسس عام 2001) إنجازات كبيرة على كافة الأصعدة.

وبين أن بلاده خلال حقبة حزب العدالة والتنمية فعلت آليات ثلاثية ورباعية في مناطق مثل البلقان والقوقاز، بسبب مخاطر ناجمة عن المشاكل القائمة فيها، دون تفاصيل.



ولفت إلى أن بلاده بذلت قصارى جهدها كي تكسب وضعا في جميع المنظمات الدولية التي كانت عضوا فيها سابقا ولم تكن صاحبة كلمة فيها.

واستذكر أن بلاده لم تكن صاحبة كلمة في المنظمات الدولية رغم اكتسابها عضويتها سابقا، مشيرا إلى أنهم بذلوا قصارى جهدهم كي تكسب تركيا موقعا في تلك المنظمات.

وشدد على أن أولوياتهم هي تطوير العلاقات مع كافة الدول ورفعها إلى مستويات أعلى.

وفي يونيو / حزيران الماضي، كشف تقرير دولي أن تركيا احتلت المركز الأول على مستوى العالم من حيث حجم الإسهام بالأعمال الخيرية عام 2017، إذ أنفقت ما يقرب من 8.1 مليارات دولار أمريكي على المساعدات الإنسانية.

جاء ذلك في تقرير المساعدات الإنسانية العالمية للعام الجاري، نشرته منظمة “Development Initiatives” الدولية على موقعها الرسمي.

وبحسب التقرير، أسهمت تركيا خلال 2017 بنحو 30 % من المساعدات الإنسانية الدولية البالغة قيمتها 27.3 مليار دولار أمريكي.

وجاءت الولايات المتحدة وألمانيا والمملكة المتحدة بعد تركيا في الترتيب بـ 6.68 مليارات دولار، و2.98 مليار دولار، و2.52 مليار دولار، على التوالي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.