فيصل القاسم يثبت بالأدلة ضعف “جيش الأسد” وإمكانية سحقه من الفصائل

8 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
فيصل القاسم يثبت بالأدلة ضعف “جيش الأسد” وإمكانية سحقه من الفصائل

أثبت الإعلامي فيصل القاسم، بالأدلة ضعف القدرات القتالية لـ”جيش الأسد”، وإمكانية سحقه من الفصائل العسكرية في سوريا.

وقال “القاسم” في منشورٍ على صفحته بموقع “فيسبوك” متسائلًا: “دلوني على منطقة سورية واحدة عادت إلى سلطة النظام بقوة (جيش الأسد)، دلوني على أي تسوية مع أي منطقة سورية حصلت مع النظام”.

وأردف مجيبًا بقوله: “كل عمليات التسوية في مناطق المعارضة حصلت مع روسيا، وكل الانتصارات الوحشية التي تحققت في سوريا كانت بقوة الطيران الروسي والقوات الروسية والإيرانية بالدرجة الأولى”

وأضاف “القاسم”: “الجيش السوري والنظام السوري هما مجرد أدوات في اللعبة الروسية يتصدران المشهد بعد أن تكون روسيا قد أمّنت كل شيء، وقوات المعارضة كانت أدوات سلمها داعموه للروس بعد أن استنفدت مهماتها”.

يشار إلى أن روسيا مكَّنت “نظام الأسد” من استعادة أكثر من نصف مساحة سوريا بعدما تدخلت عسكريًّا إلى جانبه عام 2015، حيث ارتكتب آلاف المجازر بحق المدنيين.

ومؤخرًا استطاعت روسيا إعادة مناطق الغوطة الشرقية والقلمون الشرقي وريف حمص الشمالي وريف درعا الشرقي ومعبر نصيب الحدودي مع الأردن إلى سيطرة النظام بعد اتفاقيات وهُدن مع الفصائل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.