لجنة الانتخابات تكشف عن أرقام كبيرة في عدد الأتراك المقترعين بالخارج

18 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
لجنة الانتخابات تكشف عن أرقام كبيرة في عدد الأتراك المقترعين بالخارج

قالت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا، إن عدد المقترعين من المواطنين خارج البلاد وعلى المعابر الحدودية في الانتخابات المبكرة، اقترب من 1.3 مليون ناخب حتى عصر اليوم الإثنين.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها رئيس اللجنة، سعدي غوفن، للأناضول، تحدث فيها عن مهام اللجنة العليا، وسير الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي تشهدها تركيا، الأحد المقبل.

وأوضح غوفن، أن “عدد المصوتين بلغ مليونًا و227 ألفًا و931 شخصًا”، حتى عصر اليوم الإثنين.

وأضاف أن “الناخبين الأتراك يدلون بأصواتهم في 123 بعثة دبلوماسية في 60 بلدًا”.

وأشار غوفن، إلى أن “عملية التصويت مستمرة على المعابر الحدودية حتى 24 يونيو/ حزيران الموافق ليوم الأحد المقبل، على أن تنتهي عملية الاقتراع خارج البلاد غدًا الثلاثاء، بعد أن بدأت في 7 يونيو/حزيران الجاري”.

وأوضح أن “حوالي 500 مراقب من العديد من المؤسسات والمنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة الأمن والتعاون في أوروبا سيتابعون سير الانتخابات في تركيا”.

وقال غوفن: “نحن غير منزعجين من المراقبين الدوليين، لأننا نعمل بشفافية تامة، ونطالب الأحزاب السياسية بإرسال مندوبيهم إلى كل دائرة انتخابية لمراقبة الاقتراع وفرز الأصوات”.

ووفق اللجنة العليا للانتخابات التركية، يفوق عدد المصوتين الأتراك خارج البلاد 3 ملايين ناخب.

أما داخل البلاد، فيصل عدد الناخبين إلى 59 مليونًا و369 ألفًا و960 بعموم البلاد التي يبلغ عدد سكانها حوالي 82 مليون نسمة.

وتشهد تركيا، الأحد المقبل، انتخابات رئاسية وبرلمانية، يتنافس فيها 6 مرشحين أبرزهم الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان، ومرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض محرم إنجه، ومرشحة حزب “إيي” ميرال أقشنر، بينما تتنافس 8 أحزاب في الانتخابات البرلمانية.

والعام الماضي، صادق الشعب التركي باستفتاء شعبي على انتقال البلاد من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.