تسجيل الدخول

مصادر تكشف حصيلة قتلى النظام بالغارات الإسرائيلية

10 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
مصادر تكشف حصيلة قتلى النظام بالغارات الإسرائيلية

كشفت تقارير إعلامية، حصيلة قتلى قوات النظام والميليشيات الإيرانية، جراء الضربات الإسرائيلية على مواقعهم داخل سوريا.

وأفادت هذه التقارير بمقتل ما لا يقل عن 23 من عناصر وضباط قوات النظام والميليشيات الموالية لها، في القصف الإسرائيلي، الذي طال أهدافًا متعددة، من الجولان السوري المحرر وصولًا إلى الضمير بريف دمشق.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن “بين القتلى خمسة عناصر من قوات النظام، و18 عنصرًا من الميليشيات الإيرانية والموالية “.

ومن جانبه، أعلن “نظام الأسد” أن الغارات الإسرائيلية تسببت في مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة اثنين آخرين بجروح، إضافة إلى تدمير محطة رادار ومستودع ذخيرة، وإصابة عدد من كتائب الدفاع الجوي بأضرار مادية”، حسب ما نقلت وكالة “سانا”.

وإلى ذلك، نشرت صفحات موالية للنظام أسماء خمسة قتلى من النظام بينهم ضابطان وأربعة عناصر وهم “النقيب علي كاسر محمود من مدينة مصياف في حماة، وهمام رضوان حسين من مدينة جبلة في اللاذقية، وعلي تيسير عطية من بلدة القدموس في طرطوس، وعلاء عبد الكريم من مدينة صافتيا في طرطوس، ولؤي علي من قرية خربة القصر في حماة”.

وفي وقتٍ سابقٍ، أعلن وزير الجيش الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، إن جيش الاحتلال ضرب كل البنى التحتية الإيرانية في سوريا، محذرًا من أن إسرائيل لن تسمح لإيران بتحويل سوريا إلى قاعدة لشن الهجمات عليها.

اتهمت إسرائيل قائد “فيلق القدس” الإيراني اللواء، قاسم سليماني، بأنه دبّر وقاد الهجوم الصاروخي صباح اليوم، على قواعد الجيش الإسرائيلي في هضبة الجولان.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي “​أفيخاي” إن “فيلق القدس” أطلق 20 صاروخًا في اتجاه المواقع الأمامية في هضبة الجولان “المحتلة”، واصفًا ذلك بأنه عدوان إيراني خطير.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.