فيديو كارثي من قلب دمشق وتحت أنظار الأسد .. “سنحرق الشام وأهل الشام”(شاهد)

3 مايو 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
فيديو كارثي من قلب دمشق وتحت أنظار الأسد .. “سنحرق الشام وأهل الشام”(شاهد)

تركيا بالعربي


انتشر مقطع فيديو لعنصريين شيعة وهم يهتفون من قلب مدينة دمشق : سنحرق الشام وأهلها، فيما يبدو أن الأمر يرضي نظام الأسد، حيث نجد العشرات من عناصر جيش النظام السوري موجودين ويهتفون في التجمع بالاضافة إلى عناصر من مليشيات شيعية أخرى.

وقد اعتبر الإعلامي السوري فيصل القاسم اليوم الأربعاء أن تهديد أحد عناصر الميليشيات الشيعية المدعومة من إيران بحرق دمشق وأهلها “ليست عفوية”.

وقال “القاسم” في تغريدة على حسابه تويتر “الهتافات الفاشية التي أطلقها الداعشي الشيعي زين العابدين محسن مراد في دمشق أمس لم تكن عفوية، بل هي نسخة عن تصريحات عصام زهر الدين التي نصح بها اللاجئين بأن لا يعودوا”.



وأضاف “الداعشي الشيعي عندما هدد أمس بحرق دمشق وجه رسالة لأهل الشام بأن يتركوها لميليشيات إيران وإلا سيحرقونها، هؤلاء لا يتكلمون بلسانهم بل بلسان أسيادهم الكبار الذي يخططون لتهجير السوريين واحتلال بلدهم”.

ووصف الإعلامي السوري في تغريدة آخرى الفيديو بالـ”خطير”، مضيفا “طبعا ليست المشكلة في هذا الشخص الجسور بل العيب في ثمانية ملايين سوري سني في دمشق يسمعونه وهم صامتون صمت القبور بقيادة المفتي الهمام أحمد حسون”.

من جهته قال عبدالمحسن الخالدي:

الشام أموية وستبقى أموية وسنطهرها بإذن الله من هؤلاء الأنجاس الذين نجسوها وكما قال عليه الصلاة والسلام (إذا هلك كسرى فلا كسرى بعده وإذا هلك قيصر فلا قيصر بعده والذي نفسي بيده لتنفقن كنوزهما في سبيل الله)

أما Mohamad Abo Fajr فقد قال تعليقاً على هذا الفيديو:

لا كسرى بعد كسرى
ولا قيصر بعد قيصر
هذا كلام الصادق الأمين محمد صلى الله عليه وسلم
عندما كان محاصرا مع أبوبكر الصديق وعد بسور كسرى
نحن قوم اعزنا الله بالإسلام
إيران إلى الهاوية وكل التصريحات عبارة عن ضعف الشيعه
أحرقت ورقتهم
النصر للإسلام والمسلمين
بعون الله تعالى

أما مروان منصور فقال:

لكن اليوم ماذا سنقول ياعمر: جاعت الأطفال… وبُعثرت الأموال… وقُتِّلَ الشباب… وانتُهكت الأعراض… وشُرِّدت العائلات… واستُبيحت دماء الشيوخ والنساء والأطفال.
أين نحن من ذاك الزمان؟ نسأل الله العفو والعافية وحسن الخلق

بينما قال Amer Alzareeh في تعليقه على منشور فيصل القاسم:

وللله يا صديقي فيصل
نحن المسلمين لا نخاف لا ايران ولا اميركا ولا روسيا ولا أي دولة اخرى نحن لا نخاف الله فقط ونصر بنهاية للمسلمين فقط وكل شخص دون الاسلام سوف يحرق
الا من رحما ربي واليه ترجع الامور
واما بنسبة الى هذا الجرز الذي يريد حرق الشام
انا اقول له وكل مسلم يقول بيننا وبينه الله
والايام قادمة وسوف ترى بعينك انتقام رب العالمين بإذن الله عمى قريب جدا جدا جدا

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

  • عمر الخيام الدمشقي

    هذه الارض مر عليها الكثير من الفراعنه وجميعهم تحت التراب سوريا لا تهضم

  • omarmakil

    حرقة

    الالم

    تخرج

    البواطن

  • فادي

    اخي فيصل القاسم دمشق مو 8 ملايين سني الشام مليون ونصف ي تم تهجيرهم من اكثر من 40 عام الى الضواحي الشام 8 مليين ازعر وفهمك كافي .
    والشام يا صديقي 7000 عام من الحضارة بلعت كتير ما رح تغص بكم كلب وشكرا

  • أبو بكر

    قاتل الله إيران ومليشياتها على ايدي أبطال أهل السنة. ونسأل الله العظيم أن يرزقنا قائد كقادة المسلمين الأولين أهل الفتوحات الذين نصرهم الله عزوجل.

  • ابوعدي

    اصلا الشيعةوامريكا واسرائيل تحالف واحد ولو ما كان زي كده ما كان هذا الزنديق قاعد يصيح في دمشق.
    لكن جيش محمد الجيش التركي المنصور بإذن الله مع ابطال الجيش الحر حيمسو فيكم وفي رؤوس شياطينكم الكبار الارض.