هذا هو الرجل الثاني خلف المحاولة الانقلابية.. “كمال باتماز”

2 نوفمبر 2016آخر تحديث :
إعلان
هذا هو الرجل الثاني خلف المحاولة الانقلابية.. “كمال باتماز”

كشفت النيابة العامة في العاصمة التركية أنقرة، اليوم الأربعاء، عن توصلها إلى شخصية المدبّر الثاني للمحاولة الإنقلابية التي وقعت في الخامس عشر من تموز/يوليو الماضي، داخل تركيا.

وقالت المصادر أن التحقيقات في القضية قادت إلى الكشف عن دور كمال باتماز، المدير العام لشركة “كايناك” للورق، والمرتبط بتنظيم غولن الإرهابي في التنظيم لليلة الانقلاب. حيث قام باستئجار المنازل التي كانت تعقد فيها الاجتماعات التخضيرية للتخطيط للمحاولة الانقلابية. كما تأكد قيامه بالسفر مرتين إلى الولايات المتحدة (التي يقطنها زعيم التنظيم فتح الله غولن) في شهري آذار وحزيران الماضيين، وذلك برفقة المتورط الأول في التخطيط للمحاولة الإنقلابية داخل تركيا، عادل أوكسوز.

كما كشفت تسجيلات الفيديو تواجد باتماز مع أوكسوز في مطار أتاتورك الدولي، وفي قاعدة أكينجي الجوية، التي انطلقت منها شرارة الانقلاب.

هذا واعتقلت قوات الأمن التركي، كمال باتماز، في ليلة الخامس عشر من تموز، أثناء تواجده في قاعدة أكينجي العسكرية. فيما أصدرت اليوم مذكرات اعتقال بحق 12 من رفاقه، تم القبض على ستة منهم حتى الآن.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.