كيليتشدار أوغلو يعد السوريين بالجنسية.. صحفي تركي يفنّد تصريحات حزب الشعب الجمهوري قبيل الانتخابات

11 أبريل 2022آخر تحديث : الإثنين 11 أبريل 2022 - 3:02 مساءً
RizikAlabi
أخبار تركيا
زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيس في تركيا، كمال كيليتشدار أوغلو
زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيس في تركيا، كمال كيليتشدار أوغلو

كيليتشدار أوغلو يعد السوريين بالجنسية.. صحفي تركي يفنّد تصريحات حزب الشعب الجمهوري قبيل الانتخابات

تركيا بالعربي – متابعات

كتب الصحفي التركي ظافر شاهين مقالاً في صحيفة ملييت التركية، ردّ فيه على ما يشاع عن آخر تحرّكات المعارضة التركية قبيل انتخابات تركيا.

وقال “شاهين”: على ما يبدو فإن حزب الشعب الجمهوري ، الذي يقود تحالف الأمة المعارض، قد نزل إلى الميدان لكسب قلوب طالبي اللجوء ، وذلك ظناً منه أن السوريين الذين حصلوا على الجنسية التركية سيدعمون بقوة الرئيس أردوغان في انتخابات عام 2023.

وأضاف: أن تحالف الأمة، الذي لا يريد أن يصوت السوريون الحاصلون على الجنسية التركية لصالح أردوغان في عام 2023 يحاول كسب قلوب ضحايا الحرب ، وهو نفسه الذي كان يدعو لطردهم من تركيا حتى يوم أمس!

وأردف بالقول: في العديد من المدن مؤخراً ، وخاصة اسطنبول وأنقرة وإزمير ومرسين وهاتاي ، أنشأت البلديات التابعة لحزب الشعب الجمهوري برامج وحملات مساعدة خاصة للسوريين.
ويشارك أعضاء حزب الشعب الجمهوري المتواجدين في المدن السالفة الذكر ، شخصياً في أنشطة الإغاثة لطالبي اللجوء.

وقال الكاتب الصحفي ظافر شاهين: إن القضية لا تتعلق فقط بالمساعدات الإنسانية. وقال شاهين ، الذي شارك معلومات قدمها أكاديمي يبحث في طالبي اللجوء السوريين ، فإن حزب الشعب الجمهوري يعد “بالجنسية المزدوجة ” لجميع السوريين إذا فاز في انتخابات عام 2023!

وأضاف: أن شعب حزب الشعب الجمهوري يقول لطالبي اللجوء الذين وصل إليهم لتقديم المساعدات: ” أردوغان هو من أوصل بلدك لهذا الحال. إنهم يستخدمون الأموال التي يرسلها الاتحاد الأوروبي لكم في أعمال أخرى “.

وختم بالقول: دعونا نتذكر ماذا كان هذا القول الشهير… السياسة والنقانق ! إذا كنت تعرف كيفية القيام بالأمرين معا ، فلن تتمكن من النوم جيدا في الليل..
من الواضح أن المعارضة تُلاحق السوريين الذين سيصوتون في انتخابات عام 2023 بقولهم ” صوتنا وصوتكم واحد “. فلا تتفاجؤوا إذا رأيتم سوريين يقولون “أنا أؤيد تحالف الأمة قريبا “!

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.