رئيس بلدية إسطنبول ينتقد تقديرات وزارة الداخلية بشأن عدد الأجانب في المدينة

25 يونيو 2024آخر تحديث :
إعلان
أكرم امام أوغلو
أكرم امام أوغلو

رئيس بلدية إسطنبول ينتقد تقديرات وزارة الداخلية بشأن عدد الأجانب في المدينة

انتقد رئيس بلدية إسطنبول الكبرى، أكرم إمام أوغلو، تصريحات وزير الداخلية، علي يرليكايا، حول عدد الأجانب في إسطنبول، والتي أشارت إلى وجود 1.179 مليون أجنبي، منهم 535 ألف سوري تحت الحماية المؤقتة.

وقال إمام أوغلو: “أقول إن العدد أكثر من 2 مليون نسمة، حيث يعطي بعض الناس الرقم مليونًا و53 ألفًا، لكنني لا أصدق ذلك، لأنني عندما أزور بلديات المنطقة، تتحدث كل بلدية عن أعداد 100، 150، 200 ألف على الأقل”.

في حديثه خلال حفل توزيع الشارات على الناجحين في برنامج تدريب سائقي القطارات في مترو إسطنبول، أكد إمام أوغلو أن عدد سكان إسطنبول الفعلي يتجاوز 17 مليونًا، مشيرًا إلى أن عدد اللاجئين في المدينة أكثر بكثير مما تذكره الأرقام الرسمية.

وأضاف أن سوء إدارة السياسة الخارجية ساهم في زيادة عدد اللاجئين، وأشار إلى أن البلديات المحلية، بما فيها تلك التي تحكمها أحزاب سياسية مختلفة، تؤكد أن الأعداد الفعلية للأجانب في المدينة تفوق ما يتم الإبلاغ عنه رسميًا.

وكانت وزارة الداخلية التركية قد كشفت عن وجود مليون و87 ألف أجنبي يقيمون في مدينة إسطنبول، من بينهم أكثر من 530 ألف سوري تحت نظام الحماية المؤقتة (الكملك). وأوضح وزير الداخلية علي يرليكايا أن 3,252 أجنبيًا يقيمون في إسطنبول تحت الحماية الدولية، و553,153 حاصلين على تصاريح إقامة، مشددًا على أهمية عدم إيلاء أهمية للمنشورات “التي لا تعكس الحقيقة” بشأن أعداد الأجانب في تركيا، وفقًا لوكالة الأناضول.

إعلان

وخلال اجتماع مع أعضاء جمعية رجال الأعمال الأتراك في أوروبا (ATİAD)، أشار إمام أوغلو إلى أن 2.5 مليون لاجئ يعيشون في إسطنبول، مما يمثل 18% من إجمالي سكان المدينة.

في المقابل، اعتبر رئيس حزب النصر التركي المعارض، أوميت أوزداغ، أن العدد الذي أعلنه إمام أوغلو غير صحيح، مؤكدًا أن عدد اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين في المدينة يصل إلى نحو 4 ملايين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.