“لا تبقى في الشمس، لا تترك جسمك جافاً”… تحذيرات هامة من بروفيسور تركي

17 يونيو 2024آخر تحديث :
إعلان
TAKSİM'DE SICAKTAN BUNALAN ESNAF KAFASINA DAMACANAYLA SU DÖKTÜ
TAKSİM'DE SICAKTAN BUNALAN ESNAF KAFASINA DAMACANAYLA SU DÖKTÜ

“لا تبقى في الشمس، لا تترك جسمك جافاً”… تحذيرات هامة من بروفيسور تركي

ترجمة تركيا بالعربي – ربا عز الدين

حذر البروفيسور التركي دكتور “محمد عطا”، كبير الأطباء في مستشفى كلية الطب بجامعة دجلة، والمختص في الأمراض العقلية والقلبية، المواطنين من مخاطر ضربات الشمس بسبب ارتفاع درجات الحرارة في المنطقة.

ومن جهة أخرى أكد د. “فاروق إرتاش”، عضو هيئة التدريس في قسم أمراض القلب، أن الفئات المعرضة للخطر مثل المرضى، والحوامل، وكبار السن، والأطفال يجب عليهم عدم الخروج بين الساعة 10:00 و16:00 لتجنب التأثر السلبي بالحرارة.

أشار د. “إرتاش” إلى أهمية استهلاك كميات كبيرة من السوائل لمواجهة فقدان السوائل في الطقس الحار. وأوضح أن الجفاف يمثل خطراً كبيراً، خاصة للأطفال وكبار السن، ونصح بتجنب البقاء تحت الشمس لفترات طويلة.

إرشادات الوقاية من ضربات الشمس

للحماية من ضربات الشمس، نصح الأطباء بما يلي:

إعلان
  • استهلاك كميات كبيرة من السوائل.
  • البحث عن الظل قدر الإمكان.
  • ارتداء ملابس فاتحة اللون وقابلة للتنفس.
  • استخدام مظلة عند التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة.
  • تقليل الأنشطة المتعبة وتجنب العمل في الشمس المباشرة خلال أوقات الذروة.

وشدد الأطباء على أهمية الانتباه للأعراض المبكرة لضربات الشمس مثل الصداع، الضعف، والتعب. وفي حال ظهور هذه الأعراض، يجب التوجه إلى المستشفى فوراً. وأكد “د. إرتاش” أن ضربة الشمس قد تكون مميتة إذا لم يتم التعامل معها بسرعة وبشكل صحيح.

حذر الأطباء العمال الزراعيين والعاملين في الأسواق أو على الطرق السريعة، الذين يتعرضون لأشعة الشمس لفترات طويلة، من خطر الجفاف وضربات الشمس.

وأكدوا على ضرورة تقليل التعرض للشمس، والحرص على شرب كميات كافية من السوائل، والبحث عن الظل، وارتداء القبعات والنظارات الشمسية.

في الختام، أكد الأطباء على ضرورة أخذ التحذيرات بجدية واتباع النصائح لتجنب الآثار السلبية للحرارة العالية، والتأكد من بقاء الجسم رطباً في جميع الأوقات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.