إنتقل من ولاية عثمانية إلى إسكيشهير… جد يقتل ابنته وحفيده بطريقة مروعة (صور)

17 يونيو 2024آخر تحديث :
إعلان
إنتقل من ولاية عثمانية إلى إسكيشهير… جد يقتل ابنته وحفيده بطريقة مروعة (صور)

إنتقل من ولاية عثمانية إلى إسكيشهير… جد يقتل ابنته وحفيده بطريقة مروعة (صور)

ترجمة تركيا بالعربي – ربا عز الدين

شهدت ولاية إسكيشهير حادثة مروعة، حيث أقدم الجد “عثمان نوري كسكين” على قتل ابنته “ميرفي كاراباش” وحفيده الوحيد “عطا ألب كاراباش”، البالغ من العمر 7 سنوات، بخمس رصاصات في منتصف الشارع.

وفي التفاصيل… انتقل “عثمان نوري كسكين” من ولاية عثمانية إلى إسكيشهير بهدف التحدث مع ابنته وإصلاح الأمور بينه وبين زوجته “خديجة كسكين”، التي رفعت دعوى طلاق ضده بسبب تعذيبه وإساءة معاملته لها. ورغم محاولاته لإصلاح الأمور، لم تقبل ابنته “ميرفي كاراباش” وساطة والدها.

وفي يوم الخميس الماضي، ترصد “كسكين” ابنته وحفيده أمام منزلهما في منطقة إيمك بأودونبازاري، وأطلق النار عليهما عندما كانا يهمان بالخروج من المنزل.

حبث توفيت “ميرفي كاراباش”، التي تعمل مهندسة زراعية في مديرية الزراعة والغابات الإقليمية، في السيارة، بينما حاول حفيده الهرب وتوفي في الشارع.

إعلان

وتعرض “كسكين” للضرب من قبل سكان الحي الذين تجمعوا بعد سماع إطلاق النار، وتم إنقاذه من قبل فرق الشرطة. وذكر أن زوجته “خديجة” نجت من الهجوم لأنها كانت توجهت لرمي القمامة على زاوية الشارع.

بعد اعتقاله وأخذ إفادته في قسم شرطة إسكيشهير، وتم سجنه بتهمة “القتل العمد”.

تم دفن ميرفي كاراباش وابنها عطا ألب كاراباش جنبًا إلى جنب في مقبرة أسري بعد صلاة الجنازة، حيث تم جلبهما في نعش واحد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.