ناجي غورو يحذر من كارثة زلزالية محتملة في إسطنبول

24 مايو 2024آخر تحديث :
إعلان
البروفيسور ناجي غورور
البروفيسور ناجي غورور

ناجي غورو يحذر من كارثة زلزالية محتملة في إسطنبول

حذر عالم الزلازل البروفسور ناجي غورو من العواقب الوخيمة التي قد تنجم عن وقوع زلزال قوي في مدينة إسطنبول، مشددًا على ضرورة الإسراع بعمليات التحول العمراني لتعزيز البنية التحتية وتحسين مقاومة المباني للزلازل.

وأوضح البروفسور غورو أن إسطنبول تضم حوالي مليون و100 ألف مبنى، من بينها نحو 100 ألف مبنى معرضة لأضرار كبيرة في حال حدوث زلزال. وقال: “إذا كان كل مبنى يتكون من خمسة طوابق، فهذا يعني أن هناك حوالي 500 ألف طابق معرضة للخطر. وبفرض وجود شقتين في كل طابق، نصل إلى مليون شقة مهددة”.

وأضاف غورو: “إذا كان متوسط عدد السكان في كل شقة أربعة أشخاص، فإن حياة 4 ملايين شخص ستكون تحت خطر مباشر. وبعبارة أخرى، سيكون هؤلاء الأشخاص أكثر عرضة للبقاء تحت الأنقاض في حال وقوع زلزال”.

كما تأتي هذه التحذيرات في إطار دعوة غورو للسلطات المحلية والمواطنين إلى اتخاذ خطوات عاجلة لتعزيز السلامة العامة وتقليل مخاطر الزلازل، من خلال إعادة تأهيل المباني القديمة وتطبيق معايير البناء الحديثة. وأكد أن التأخير في اتخاذ هذه الإجراءات قد يؤدي إلى كارثة إنسانية هائلة في حال وقوع زلزال كبير.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.