سلطة الأسد تستخدم جوازات السفر كسلاح ضد السوريين داخل وخارج البلاد (تفاصيل)

16 مايو 2024آخر تحديث :
إعلان
جواز السفر السوري
جواز السفر السوري

سلطة الأسد تستخدم جوازات السفر كسلاح ضد السوريين داخل وخارج البلاد (تفاصيل)

تركيا بالعربي – ربا عز الدين

تواصل سلطة الأسد في سوريا استخدام جوازات السفر كوسيلة لفرض السيطرة والتحكم على المواطنين، بالإضافة إلى تحقيق إيرادات مالية عالية من خلال فرض رسوم باهظة على الحصول على هذه الجوازات.

وفي هذا السياق، أعلن مكتب الأمن الوطني التابع لسلطة الأسد مؤخرًا عن إلغاء سياسة تسهيل منح جوازات السفر للمنشقين عن أجهزة الأمن والجيش والموظفين الحكوميين خارج البلاد، مما يعني مزيدًا من التحكم في حركة السوريين خارج البلاد، وخاصة المعارضين.

ووفقًا للمعلومات، فإن القرار سيبدأ تطبيقه اعتبارًا من شهر يونيو المقبل، مما يزيد من قيود حركة السوريين ويضع عقبات جديدة أمام المعارضين والمنشقين.

ومن الجدير بالذكر أن الجوازات السورية تعتبر من بين الأغلى في العالم، حيث يتم فرض رسوم باهظة على حصول المواطنين عليها، وذلك رغم أن جواز السفر السوري يعتبر من بين الأضعف قوة في العالم، مما يجعله لا يقدم سوى خدمة السماح لحامله بالفرار إلى خارج البلد.

إعلان

وتشير الإحصائيات إلى أن إيرادات الخزينة الناتجة عن إصدار وتجديد جوازات السفر بلغت مبلغا ضخما، حيث وصلت إلى 12 ونصف مليون دولار منذ بداية عام 2020 وحتى شهر أكتوبر، وهو ما يبرز الجانب المالي الهام لهذا الأمر بالنسبة لسلطة الأسد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.