الاتحاد الأوروبي يوافق على اتفاقية جديدة بشأن الهجرة واللجوء

15 مايو 2024آخر تحديث :
إعلان
الهجرة إلى أوروبا
الهجرة إلى أوروبا

الاتحاد الأوروبي يوافق على اتفاقية جديدة بشأن الهجرة واللجوء

أعلن مجلس الاتحاد الأوروبي اليوم عن موافقته على اتفاقية جديدة تتعلق بالهجرة واللجوء، في خطوة تهدف إلى جعل نظام اللجوء الأوروبي أكثر فعالية وزيادة التضامن بين الدول الأعضاء.

وأشادت نيكول دي مور، وزيرة اللجوء والهجرة في بلجيكا التي تتولى رئاسة الاتحاد الأوروبي، بالاتفاقية الجديدة التي ستساهم في تحمل عبء الهجرة من الوجهة الأولى وتوزيعه على جميع الدول الأعضاء، مع استمرار التعاون مع بلدان المصدر لمكافحة الأسباب الجذرية للهجرة غير النظامية.

ويأتي هذا القرار قبل ثلاثة أسابيع من انتخابات البرلمان الأوروبي، وسيدخل الاتفاق حيز التنفيذ بعد نشره في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي، مع بدء التنفيذ في عام 2026، ويجب على الدول الأعضاء قبول الاتفاقية في قوانينها الوطنية خلال عامين.

محتوى الاتفاقية الجديدة

و تأتي الاتفاقية الجديدة لتعزز نظام اللجوء الأوروبي، وتحدد هوية طالبي اللجوء في أيام قليلة من وصولهم إلى الاتحاد الأوروبي، مع تخزين تفاصيلهم في قاعدة بيانات الاتحاد. كما ستسمح بترحيل الأشخاص بشكل أسرع إلى بلدانهم الأصلية أو بلدان العبور في حال تم إعلان أنهم آمنون.

إعلان

ومن بين العناصر الأخرى المهمة في الاتفاقية تعزيز الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، وتسريع طلبات اللجوء، وتسريع عودة أولئك الذين ترفض طلباتهم، إضافة إلى زيادة التعاون مع بلدان المصدر.

انتقادات وقلق منظمات حقوق الإنسان

من جانبها، تعبر منظمات حقوق الإنسان الدولية عن قلقها من أن الاتفاقية الجديدة قد تمهد الطريق لتوسيع عمليات التفتيش على الحدود واحتجاز المهاجرين في مراكز الاستقبال لفترات طويلة. كما تثير الاتفاقية مخاوف من انتهاك الالتزامات بموجب قانون اللاجئين والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

كما تعتبر هذه الخطوة خطوة نحو قيام الاتحاد الأوروبي “بمراقبة الحدود خارج حدوده”، وتوجيه الهجرة غير النظامية بعيدًا عن الأراضي الأوروبية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.