شكوك حول الملف… سلطات بلد عربي ترفض التدخل في حادثتي خطف وتعــ.ذيب لاجئين سوريين

24 أبريل 2024آخر تحديث :
إعلان
شكوك حول الملف… سلطات بلد عربي ترفض التدخل في حادثتي خطف وتعــ.ذيب لاجئين سوريين

شكوك حول الملف… سلطات بلد عربي ترفض التدخل في حادثتي خطف وتعــ.ذيب لاجئين سوريين

تركيا بالعربي – ربا عز الدين

أثارت قضية خطف وتعذيب الشاب السوري في لبنان، “محمد عماد”، موجة من الغضب والاستنكار عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

حيث أظهرت هذه الحالدثة دم قدرة السلطات المحلية على التصدي لتلك الجرائم وتوفير الحماية للأفراد، خاصة النازحين السوريين الذين يعانون من ظروف صعبة في لبنان.

وتكشف تفاصيل الحادثة عن مشهد مروع لتعذيب الشاب السوري، حيث تم تصويره وهو يتعرض للصعق بالكهرباء والضرب والسب والجلد في ظل غياب تام للرقابة والعدالة.

من جهة اخرى قال موقع المدن اللبناني إن: “مشاهد تعذيب الشاب السّوريّ القاصر محمد عماد (17 سنة، مواليد بلدة محكان- دير الزور، شرقيّ سوريا)، تُروّع الشارعين اللّبنانيّ والسّوريّ على حدّ سواء، فيما ترفض السلطات المحلية التدخل.

إعلان

وأكد  الموقع أن للعصابة الخاطفة سجل طويل في العمل الإجراميّ، وأنها ليست المرة الأولى الّتي تختطف فيها سوريين، بل سبق وأن قامت بعملية خطف سيدة وابنتها البالغة من العمر أربع سنوات، وأبقت على الطفلة بعد إطلاق الوالدة، وقامت بتعذيبها بالأسلوب نفسه وعلى السرير ذاته بالصاعقة الكهربائيّة والعنف الجسديّ، وإرسال مقاطع لأهلها لحضّهم على دفع الفديّة.

 

رابط التسجيل على كرت مساعدة 6000 ليرة تركي

تلقت 500 عائلة سورية مساعدات مالية جديدة بقيمة 6000 ليرة تركي من منظمة سند وبالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة.

عائلة سورية مستفيدية من هذه المساعدة تواصلت مع موقع تركيا بالعربي وأخبرتها التفاصيل.

المساعدة المالية كان موقع تركيا بالعربي قد نشر في وقت سابق عنها، ونعود الآن وننشر رابط التسجيل عليها والموجود في نهاية المقال.

هذه المساعدة مقدمة من منظمة سند، وهي عبارة عن كروت تسوق بقيمة 6000 ليرة تركي يمكنهم شراء ما يلزمكم من مواد غذائية ومنضفات من أي فرع تابع لسلسلة A101.

تأثرت آلاف العائلات جراء الزلزال الذي ضرب تركيا في 6 فبراير/شباط، حيث تعرضت هذه العائلات لأضرار جسيمة وواجهت صعوبات كبيرة في التعامل مع هذه الكارثة ومجابهة غير معروف المصير.

اتخذت نسبة 90٪ من العائلات قرارًا بالانتقال إلى مناطق أخرى غير تأثرت بالزلزال، حيث يمكنهم إعادة بناء حياتهم والبدء من جديد.

وقد قامت المنظمات الاغائية ومنها منظمة سند بتقديم المساعدة المالية والغذائية اللازمة لجميع العائلات المتضررة وغير المتضررة في المناطق المتضررة.

عملت هذه السلطات بلا كلل ليلاً نهارًا لإزالة الأنقاض وإنقاذ المواطنين المحاصرين تحت الأنقاض.

تم تنفيذ جهود جبارة لتوفير الإمدادات الضرورية والرعاية الطبية والدعم النفسي للمتضررين بهدف تخفيف المعاناة وتسريع عملية الاستعادة والتعافي.

وتلك المساعدات تأتي في إطار جهود الطوارئ التي تقوم بها الحكومة التركية للتعامل مع الآثار الكارثية للزلزال وتأمين احتياجات السكان المتضررين.

تستمر هذه الجهود حتى يتمكن الناس من العودة إلى حياتهم الطبيعية وإعادة بناء مجتمعاتهم التي تضررت جراء الكارثة الطبيعية الرهيبة.

بالوقت ذاته ، تقدمت منظمة سند مساعدات مالية للعوائل المتضررة من خلال منح بطاقة مساعدة بما يسمى (كرت A101)، وتشمل هذه المساعدة فئتان (المتضررين في الزلزال ، والذين في أوضاع صحية حرجة) ، حيث يجب إرفاق ملفات او صور توثق حالة الشخص الذي سيقوم بالتقديم على الطلب .

للوصول الى رابط التواصل مع منظمة سند يمكنكم النقر على الرقم 2 في السطر التالي:

إعلان
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.