مرض يجتاح محافظة سورية ويتسبب بآلاف الإصابات ومسؤول طبي يكشف السبب

23 أبريل 2024آخر تحديث :
إعلان
مرض يجتاح محافظة سورية ويتسبب بآلاف الإصابات ومسؤول طبي يكشف السبب

مرض يجتاح محافظة سورية ويتسبب بآلاف الإصابات ومسؤول طبي يكشف السبب

تركيا بالعربي – ربا عز الدين

سجّلت محافظة حماة وسط سوريا ارتفاعًا كبيرًا في أعداد المصابين بمرض اللشمانيا، المعروف بـ”حبة حلب”، وسط إهمال سلطة النظام السوري لخدمات البنية التحتية وشبكات الصرف الصحي.

رئيس مركز مكافحة اللشمانيا في حماة، “باسل الإبراهيم”، أكد تسجيل 4500 إصابة جديدة خلال الأشهر الثلاثة الماضية، منها 1503 إصابة خلال شهر آذار الماضي فقط.

وكان “الإبراهيم” قد أعلن زيادة 700 إصابة جديدة في عام 2023، مما يشير إلى انتشار غير مسبوق للمرض هذا العام.

أسباب ارتفاع الإصابات تعود إلى الوضع الخدمي المتردي وقلة النظافة في بعض الأحياء، إضافة إلى شبكات الصرف الصحي غير المؤهلة للصرف. يحتضن المرض خلال الشتاء ويظهر خلال كانون الثاني وما بعده، وتساهم تربية الحيوانات وتخلفها في تفاقم المشكلة.

إعلان

شبكات الصرف الصحي غير المؤهلة تعتبر بيئات حاضنة للمرض وذبابة الرمل المسببة له، والقضاء على المرض يتطلب تحرك “كل الجهات المعنية”.

تركز اللشمانيا في مدينة حماة وتوزع بنسبة كبيرة في ريف المحافظة، وتعاني المحافظة من إهمال خدمي وفشل إداري، حيث تغيب الخدمات الأساسية وتعاني القرى من انقطاع الاتصالات والكهرباء وضعف ضخ المياه.

يضطر الأهالي إلى شراء المياه الصالحة للشرب بأسعار باهظة بسبب انقطاع المياه وعدم صلاحيتها للشرب، مما يزيد من عبء حياتهم اليومية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.