طالب سوري في بلد عربي يواجه الترحيل “الوشيك” ومنظمة دولية تناشد

23 أبريل 2024آخر تحديث :
إعلان
طالب سوري في بلد عربي يواجه الترحيل “الوشيك” ومنظمة دولية تناشد

طالب سوري في بلد عربي يواجه الترحيل “الوشيك” ومنظمة دولية تناشد

تركيا بالعربي – ربا عز الدين

دعت منظمة “هيومن رايتس ووتش” السلطات الأردنية إلى تعليق عملية ترحيل الطالب السوري عطية محمد أبو سالم، المعروف بـ “الوشيك”، الذي اعتقلته الشرطة الأردنية بسبب مشاركته في مظاهرات تضامنية مع غزة.

وأكدت المنظمة في تقرير لها اليوم الجمعة، أن عطية (24 عاماً) يواجه خطر “الاضطهاد” في حال تم ترحيله قسراً إلى سوريا.

وكانت الشرطة الأردنية قد اعتقلت عطية وصديقه الأردني قبل عشرة أيام، أثناء توجههما لتصوير مظاهرة تضامنية مع الفلسطينيين في غزة، في العاصمة عمان.

وأمرت السلطات الأردنية لاحقاً بترحيل عطية دون أمر من المحكمة أو قدرة واقعية على الطعن في القرار، وفقاً لما ورد في التقرير.

إعلان

وبحسب المنظمة، فإن عطية وعائلته، المعروفين بمعارضتهم لنظام الأسد في سوريا، مسجلون كطالبي لجوء لدى مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة منذ عام 2013.

وعلق آدم كوغل، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في “هيومن رايتس ووتش”، على الوضع قائلاً: “السلطات الأردنية على وشك ترحيل طالب سوري يبلغ من العمر 24 عاماً، الذي قضى نصف عمره في الأردن، دون اتهامه بارتكاب جريمة أو محاكمته، لمجرد محاولته توثيق مسيرة تضامنية مع غزة”.

وأضاف كوغل: “لا ينبغي لأحد أن يواجه الترحيل دون اتباع الإجراءات القانونية الواجبة، خاصةً عندما تكون حياته ورفاهيته على المحك”.

يذكر أن الشاب عطية أبو سالم يدرس في كلية الإعلام بجامعة اليرموك في مدينة إربد، وكان على وشك التخرج، وهو مخرج أفلام مستقل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.