حملة “قاطع الأكل باهظ الثمن” تثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي

19 أبريل 2024آخر تحديث :
إعلان
المطاعم في تركيا
المطاعم في تركيا

حملة “قاطع الأكل باهظ الثمن” تثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي

بدأ رواد مواقع التواصل الاجتماعي حملة تحت عنوان “قاطع الأكل باهظ الثمن”، داعين إلى مقاطعة المطاعم والمقاهي نهائياً بسبب ارتفاع أسعار منتجاتها. تعتبر هذه الحملة استجابة للارتفاع الملحوظ في أسعار الطعام والمشروبات في المطاعم والمقاهي، والذي أثار استياء الكثير من الناس.

و تتزايد الدعوات عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى عدم زيارة المطاعم والمقاهي يومياً، وذلك كوسيلة للضغط على أصحاب الأعمال لخفض الأسعار وتوفير خيارات معقولة للمستهلكين.

وتعكس هذه الحملة المخاوف والانزعاجات المتزايدة من ارتفاع التكاليف المعيشية وضغوط الحياة اليومية على الأسر، مما يجعلها تحركاً اجتماعياً ذو أثر كبير على السلوكيات الاستهلاكية.

لا يزال الجدل مستمراً حول فعالية هذه الحملة وما إذا كانت ستحقق أهدافها المطلوبة، في حين يتابع المستهلكون بانتباه تطورات الأسعار ويبحثون عن خيارات بديلة معقولة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.