انهيار جديد مرتقب لليرة السورية وسلطة الأسد تمسك سعر الصرف بالقوة!

17 أبريل 2024آخر تحديث :
إعلان
5000 ليرة
5000 ليرة

انهيار جديد مرتقب لليرة السورية وسلطة الأسد تمسك سعر الصرف بالقوة!

تركيا بالعربي – ربا عز الدين

رجح تقرير تدهور سعر الصرف لليرة السورية في الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن استقراره كان نتيجة للسيطرة القوية وليس للاستقرار الاقتصادي.

وأوضح التقرير أن شهر رمضان شهد استغلالًا متطرفًا، لكن الليرة حافظت على استقرارها نسبيًا، سواء في السوق الرسمي أو الموازي، ويرجع ذلك إلى التحكم الكبير الذي تمارسه سلطة الأسد على سوق صرف العملات.

وفي بداية العمل بعد إجازة عيد الفطر، تم تحديد السعر الرسمي للدولار من قبل المصرف المركزي عند 13500 ليرة لكل دولار، بزيادة تقدر بـ100 ليرة.

وارتفع سعر الصرف في السوق الموازي بشكل أعلى، مما أدى إلى زيادة الفجوة بين السعرين، وتوقع التقرير زيادة هذه الفجوة في الأيام القادمة.

إعلان

وأكد التقرير أن هناك تلاعبًا متعمدًا بسعر الليرة، لتحقيق مكاسب على حساب الأشخاص المعدمين، وتوقعت زيادة سعر الصرف في الفترة القادمة، مما يؤدي إلى زيادة تكاليف المعيشة.

وبالرغم من الاستقرار النسبي في سعر الصرف، فإن السلع والبضائع والخدمات كانت تُسعر بسعر أعلى من السعر الرسمي، ما يؤدي إلى تراجع معيشة الأشخاص الذين يعتمدون على الحوالات الدولارية.

وفي الختام، يشير التقرير إلى احتمالية زيادة سعر الصرف مستقبلًا، مع كسر حال الهدوء في أسعار السلع والبضائع، ويرجع ذلك إلى سيطرة القلة من الأفراد ذوي النفوذ على سوق الصرف والتلاعب فيه.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليق واحد
اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • عدنان عبد الرزاق
    عدنان عبد الرزاق منذ شهر واحد

    هذه ليست صحافة أصدقائي
    رجح تقرير، أي تقرير من كتبه أين نشر
    أعتقد أن التوثيق يقوي مادتكم ويزيد المصداقية