خبيرة أممية تحذر من قانون أمريكي يناهض التطبيع مع الأسد (تفاصيل)

24 فبراير 2024آخر تحديث :
خبيرة أممية تحذر من قانون أمريكي يناهض التطبيع مع الأسد (تفاصيل)

خبيرة أممية تحذر من قانون أمريكي يناهض التطبيع مع الأسد (تفاصيل)

تركيا بالعربي – ربا عز الدين

حذرت الخبيرة الأممية المستقلة، “ألينا دوهان”، من تفاقم الوضع الإنساني المتردي للشعب السوري، جراء مشروع قانون “مناهضة التطبيع مع الأسد” الأمريكي. وأكدت دوهان على أن هذا التشريع قد يُدمّر أمل الشعب السوري في إعادة بناء حياة سلمية.

وفي بيان لها، أشارت الخبيرة الأممية إلى أن المشروع القانوني المقترح يهدف إلى حظر أي إجراء رسمي للاعتراف أو التطبيع مع حكومة الرئيس السوري بشار الأسد، وذلك بالرغم من المخاوف الإنسانية الكبيرة. ورأت دوهان أن هذا القانون، إذا تم اعتماده، سيؤدي إلى تعقيد عمليات إيصال المساعدات الإنسانية وزيادة المعاناة الإنسانية للشعب السوري.

وأضافت أن مشروع قانون منع التطبيع سيمارس ضغوطًا خارج الحدود الإقليمية، وسيؤثر سلبًا على جهود إعادة بناء البنية التحتية الحيوية في سوريا. وحثت الخبيرة الأممية الكونغرس الأمريكي على ضرورة الوفاء بالالتزامات الدولية ودعم مبادئ التعاون والسيادة المتساوية، لإنقاذ الأرواح وتقليل المعاناة في سوريا.

وفي ختام بيانها، دعت الخبيرة الأممية دوهان إلى عمل الكونغرس الأمريكي بما يتماشى مع ميثاق الأمم المتحدة وأهدافه ومبادئه، وذلك من أجل العمل على تخفيف معاناة الشعب السوري وإعادة بناء الحياة السلمية في البلاد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.