بشرى سارة.. الهلال الأحمر يقوم بإجراء غير مسبوق تجاه السوريين (فيديو)

18 يناير 2024آخر تحديث :
إعلان

بشرى سارة.. الهلال الأحمر يقوم بإجراء غير مسبوق تجاه السوريين (فيديو)

تركيا بالعربي : عبادة كنجو

في وقت سابق بعدما ضرب الزلزال الأراضي التركية في السادس من فبراير/ شباط، تلقت جميع العوائل تقريباً مبالغ قيمة من المساعدات، فمن ضمن الجهات التي قدمت هذه المساعدات السلطات التركية وبعض المنظمات الآخرى منها الحكومية ومنها الغير حكومية.

وبحسب التجارب التي رصدها موقع تركيا بالعربي، أن إدارة الهلال الأحمر قد بدأت بإرسال وفرق وطاقم لزيارة المنازل والتحري حول ظروفهم المعيشية، كما أنها تقدم استبيان لمعرفة الرغبة المستقبلية للعائلة.

كما أنه يعاني العديد من العوائل السورية من ظروف معيشية صعبة وخاصة الظروف المادية، فهناك الكثير من الأفراد توقفت أعمالهم عقب دخول فصل الشتاء.

إعلان

وفي وقتٍ سابق قدمت ادارة الهلال الأحمر مساعدات مالية خارج نطاق الرواتب الشهرية، حيث تبلغ قيمة هذه المساعدات الـ 1700 ليرة تركية لكل عائلة، وقد حصل ما لم يكن بالحسبان، حيث تم تقديم هذه المساعدة فقط للمستفيدين من برنامج تي صوي.

والجدير في ذكره، بأنه قبل فترة ثلاثة أشهر قد تم تقديم زيادة في الرواتب الشهرية لأصحاب الرابورات الذين تبلغ نسبة اعاقتهم ما يفوق الـ 40% بمبلغ قيمته 1200 ليرة تركية لكل عائلة.

رابط مساعدة السوسيال لدعم العوائل والطلاب (فيديو)

تركيا بالعربي: عبادة كنجو

إن معاناة السوريين في تركيا تمثل جانباً مؤلماً ومعقداً من الأزمة الإنسانية التي تعاني منها هذه الشريحة من السكان عقب تدهور الشؤون الداخلية والخارجية التي تمس البلاد.

وفي الفترة الأخيرة انتشرت مساعدات كثيرة للسوريين ضمن نطاق تركيا، وبالتحديد في فترة ما بعد الزلزال نظراً لتعرض الكثيرين من السوريين للضرر وعودتهم الى نقطة الصفر.

وقد أضافت ادارة السوسيال برنامجاً جديداً لتقديم يد العون للعائلات والطلب على وجه التحديد، حيث سيتم صرف الدفعات تحت اسم “الدعم الاجتماعي والاقتصادي” للأمهات اللواتي يذهب أطفالهن إلى المدرسة.

وقد تم الإدلاء ببيان حكومي عبر الاي دولات يوضح : “بدأت طلبات الدعم الاقتصادي المؤقت والدعم النفسي والاجتماعي للأسر التي تعاني من الفقر الاقتصادي ولا تستطيع تلبية الاحتياجات الأساسية لأطفالها وتواجه صعوبة في الحفاظ على حياتهم حتى في أدنى مستوى، وذلك من أجل رعاية ودعم أبنائهم الأطفال حتى يصبحوا مكتفين ذاتيا.”

وفي إطار مبادرة دعم المدفوعات الاقتصادية الاجتماعية (SED)، سيتم إجراء تحليل وتحقيق أولي حول الوضع الأسري. وخلال تقييم ظروف الأسرة، سيتم التركيز على قضايا متعددة تشمل الظروف الاقتصادية والاجتماعية، مثل الوضع الإقليمي، وبيئة إقامة الأسرة، وأنظمة الدعم الاجتماعي، ودخل الأسرة، وحالة الأطفال في الأسرة، وتحصيلهم للتعليم، واحتمال حاجتهم للحماية، حيث سيتم أخذ في اعتبارنا أيضًا التواصل بين أفراد الأسرة، بالإضافة إلى دراسة الظروف المالية لموقع الإقامة. وفي حال تبين أن بعض الأسر بحاجة إلى دعم مالي أو مساعدة عينية، سيتم توجيههم إلى هيئات الدعم الاجتماعي والتضامن بناءً على نتائج المراجعة.

من يمكنه التقدم بطلب للحصول على دفعة الدعم؟

الأطفال الذين تعرضوا لظروف استثنائية مثل الكوارث الطبيعية أو الأمراض الحادة والذين لا يستطيعون تلبية احتياجاتهم الأساسية، بالإضافة إلى أطفال الأفراد الذين يواجهون تهديدًا لحياتهم ويحتاجون إلى عمليات جراحية أو توفوا.

الأطفال الذين يعيشون حالياً في مؤسسات الخدمة الاجتماعية، بعد اتخاذ إجراءات الرعاية، قد يكون لديهم فرصة للعودة إلى أسرهم أو أقاربهم بفضل الدعم المقدم.

الأطفال الذين يتعرضون لخطر الحماية بسبب الحرمان الاقتصادي يمكن أن يجدوا فرصة للرعاية من قبل أسرهم أو أقاربهم عبر الاستفادة من خدمات الدعم الاجتماعي والاقتصادي، مما يتيح لهم تجنب إجراءات الرعاية.

الشباب الذين تركوا مؤسسات الخدمة الاجتماعية أو الحضانة ويواصلون مسار حياتهم المهني أو التدريب، سواء بسبب تجاوزهم للحد العمري المحدد لاتخاذ إجراءات الرعاية أو بسبب صعوبة الحصول على وظيفة. يحظون بفرصة للنجاح في المجتمع دون الحاجة إلى الرعاية المستمرة.

كم تبلغ قيمة المبالغ المقدمة ؟

في إطار برنامج الدعم الاجتماعي، يعتزم تقديم مساعدات مالية شهرية للأسر المحتاجة الذين يقوم أطفالهم بالتسجيل في مؤسسات التعليم.

  • مرحلة ما قبل الدراسة “3614” ليرة تركية.
  • المرحلة الابتدائية “5421” ليرة تركية.
  • المرحلة الاعدادية + الثانوية “5782” ليرة تركية.
  • مرحلة التعليم العالي “6505” ليرة تركية.

للوصول الى رابط التسجيل عبر بوابة الحكومة الإلكترونية الاي دولات (اضغط هنا).

المصدر: egitimekonomisi

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.