خيارات صعبة تواجه السوريين الناجين من الزلزال في تركيا

11 ديسمبر 2023آخر تحديث :
خيارات صعبة تواجه السوريين الناجين من الزلزال في تركيا

خيارات صعبة تواجه السوريين الناجين من الزلزال في تركيا

تركيا بالعربي – ربا عز الدين

يواجه الناجون السوريون من الزلزال الذي ضرب تركيا خيارات صعبة وظروفاً قاسية، حيث لا يزال العديد منهم يعيشون في مخيمات تعاني من ضعف البنية التحتية، ما يجعلهم عرضة لمزيد من الصعوبات والمعاناة.

وأفاد سكان المخيمات المتضررة بأن الخيام تتسرب المياه بشكل كبير عند هطول الأمطار، مما يؤدي إلى تدهور حالتها ويضعها في وضع “مأساوي”. وبينما ينتظر العديد من الأسر تنفيذ الوعود المتكررة بنقلهم إلى مخيمات تتكون من منازل متنقلة كالكرفانات، يتسبب التأخير في زيادة معاناتهم.

وقد أبدى السكان السوريون القاطنون في تلك المخيمات قلقهم إزاء ظهور حشرات وحيوانات ضارة قرب مناطق إقامتهم، مثل العقارب والقوارض، إلى جانب صعوبات استخدام الحمامات المشتركة التي تفتقر إلى الخصوصية وتعتبر بيئة مهيأة لانتشار الأمراض بسبب نقص التنظيف.

أشار السوريون إلى أن الزلزال له تأثيرات نفسية جسيمة على السكان، مع حالات من الخوف المستمر من الأبنية. وفي هذا السياق، يظهر عجز العائلات عن تحسين واقعها الحالي بسبب عدم قدرتها على استئجار منازل صالحة للسكن بأسعار معقولة.

 

رابط التسجيل على كرت مساعدة 6000 ليرة تركي

تلقت 500 عائلة سورية مساعدات مالية جديدة بقيمة 6000 ليرة تركي من منظمة سند وبالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة.

عائلة سورية مستفيدية من هذه المساعدة تواصلت مع موقع تركيا بالعربي وأخبرتها التفاصيل.

المساعدة المالية كان موقع تركيا بالعربي قد نشر في وقت سابق عنها، ونعود الآن وننشر رابط التسجيل عليها والموجود في نهاية المقال.

هذه المساعدة مقدمة من منظمة سند، وهي عبارة عن كروت تسوق بقيمة 6000 ليرة تركي يمكنهم شراء ما يلزمكم من مواد غذائية ومنضفات من أي فرع تابع لسلسلة A101.

تأثرت آلاف العائلات جراء الزلزال الذي ضرب تركيا في 6 فبراير/شباط، حيث تعرضت هذه العائلات لأضرار جسيمة وواجهت صعوبات كبيرة في التعامل مع هذه الكارثة ومجابهة غير معروف المصير.

اتخذت نسبة 90٪ من العائلات قرارًا بالانتقال إلى مناطق أخرى غير تأثرت بالزلزال، حيث يمكنهم إعادة بناء حياتهم والبدء من جديد.

وقد قامت المنظمات الاغائية ومنها منظمة سند بتقديم المساعدة المالية والغذائية اللازمة لجميع العائلات المتضررة وغير المتضررة في المناطق المتضررة.

عملت هذه السلطات بلا كلل ليلاً نهارًا لإزالة الأنقاض وإنقاذ المواطنين المحاصرين تحت الأنقاض.

تم تنفيذ جهود جبارة لتوفير الإمدادات الضرورية والرعاية الطبية والدعم النفسي للمتضررين بهدف تخفيف المعاناة وتسريع عملية الاستعادة والتعافي.

وتلك المساعدات تأتي في إطار جهود الطوارئ التي تقوم بها الحكومة التركية للتعامل مع الآثار الكارثية للزلزال وتأمين احتياجات السكان المتضررين.

تستمر هذه الجهود حتى يتمكن الناس من العودة إلى حياتهم الطبيعية وإعادة بناء مجتمعاتهم التي تضررت جراء الكارثة الطبيعية الرهيبة.

بالوقت ذاته ، تقدمت منظمة سند مساعدات مالية للعوائل المتضررة من خلال منح بطاقة مساعدة بما يسمى (كرت A101)، وتشمل هذه المساعدة فئتان (المتضررين في الزلزال ، والذين في أوضاع صحية حرجة) ، حيث يجب إرفاق ملفات او صور توثق حالة الشخص الذي سيقوم بالتقديم على الطلب .

للوصول الى رابط التواصل مع منظمة سند يمكنكم النقر على الرقم 2 في السطر التالي:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.