على عمق 12 متر.. مواطن عربي ينقذ حماره من حفرة ليكتشف بعدها أنها بوابة لترسانة من الذهب النادر

7 ديسمبر 2023آخر تحديث :
على عمق 12 متر.. مواطن عربي ينقذ حماره من حفرة ليكتشف بعدها أنها بوابة لترسانة من الذهب النادر

على عمق 12 متر.. مواطن عربي ينقذ حماره من حفرة ليكتشف بعدها أنها بوابة لترسانة من الذهب النادر

في العديد من القصص التي نسمعها عن اكتشاف كنوز ذهبية، يظهر أن الصدفة لعبت دورًا حاسمًا في العثور على هذه الكنوز، وليس دائمًا عبر التنقيب أو البحث المُنظَّم. قد نعتقد أحيانًا، عند سماع بعض هذه القصص، أنها تتناول قصصًا خيالية بدلاً من حقائق واقعية بسبب غرابتها.

واليوم سنسلط الضوء على إحدى أغرب القصص، حيث اكتشف مواطن عربي كميات كبيرة من الذهب بطريقة صدفة بعد أن سقط حماره في حفرة أثناء توجهه إلى أرضه الزراعية.

ووفقًا للتقارير الإعلامية، فإن حمار الشاب الصغير “حسين عبد الرسول” سقط في إحدى الأيام في حفرة، وأثناء محاولة المواطن المصري إنقاذ حماره، اكتشف فجأة وجود فتحة تؤدي إلى مقبرة “كوم” الشفافة في مصر على عمق 12 مترًا.

وفي التفاصيل، عندما حاول “حسين عبد الرسول” إنقاذ حماره، لاحظ وجود سلم في بداية الفتحة يؤدي إلى درج.

ووفقًا للتقارير، كان هذا الدرج يقود إلى كنز ذهبي وأثري لا يُقدر بثمن، وكانت تلك مقبرة “توت عنخ آمون كارتر” التي تم فيها العثور على كميات كبيرة من الدفائن الذهبية والآثار التاريخية التي تعود للعصور القديمة.

بمجرد أن لاحظ “حسين عبد الرسول” وجود السلم، قام بإخطار جيرانه وأهالي بلدته، الذين شرعوا في الحفر على الفور لاكتشاف تماثيل مشهورة، بما في ذلك تمثال يُظهر فرعونًا جالسًا وهو يرتدي رداء “الحب سد”.

ووفقًا لخبراء التاريخ، يُعتبر هذا الاكتشاف واحدًا من أهم الاكتشافات في المنطقة، حيث تم العثور على مقبرة ذهبية تحمل كميات ضخمة من المعدن الثمين والنادر.

من جهتها، قالت تقارير صحفية مصرية إن الكشف عن المقبرة المليئة بالذهب والتماثيل النادرة كان بفضل سقوط الحمار في الحفرة.

وأوضحت أن الصبي كان ينقل الماء للعمال، حيث سقط الحمار في الحفرة التي قادت سكان المنطقة إلى المقبرة الأثرية التي تسمى مقبرة “توت عنج آمون”.

تركيا بالعربي – متابعات

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة