توثيق إعتقال أكثر من ألف لاجئ سوري في بلد عربي خلال 2023

6 ديسمبر 2023آخر تحديث :
توثيق إعتقال أكثر من ألف لاجئ سوري في بلد عربي خلال 2023

توثيق إعتقال أكثر من ألف لاجئ سوري في بلد عربي خلال 2023

تركيا بالعربي – ربا عز الدين

كشفت منظمة “وصول لحقوق الإنسان” في لبنان عن تقرير يكشف وضعًا مقلقًا لحقوق اللاجئين السوريين في البلاد. ووفقًا للتقرير، تم توثيق 1027 حالة اعتقال تعسفي منذ بداية العام وحتى نهاية الشهر الماضي.

التقرير أشار إلى أن السلطات اللبنانية قامت بترحيل قسري لـ761 شخصًا، بينهم ناشطون مدنيون وسياسيون ومنشقون، وتعرض بعضهم لانتهاكات جسيمة على يد الأجهزة الأمنية في سوريا.

تأتي هذه الإفصاحات في أعقاب إعلان مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قبل عشرة أيام عن التوصل إلى اتفاق مع الحكومة اللبنانية لمشاركة بيانات اللاجئين وبدء تنفيذه فورًا.

وفي هذا السياق، لم تلتزم الحكومة اللبنانية بمبدأ عدم الإعادة القسرية للاجئين السوريين، حيث يُشير التقرير إلى استمرار تسجيل حالات ترحيل جديدة. وأكد التقرير أن بيروت لم تشرك المفوضية في تنظيم عمليات “العودة الطوعية”، مما يعيد التساؤل حول طبيعة طوعية هذه العمليات.

تمنت المنظمة في تقريرها تحميل المفوضية الأممية لشؤون اللاجئين مسؤولياتها في حالة خرق الحكومة اللبنانية لالتزاماتها بمبدأ عدم الإعادة القسرية. ودعت الى اتخاذ إجراءات فورية لحماية اللاجئين المعرضين لمخاطر الترحيل القسري، خصوصًا إذا كان هناك اعتقاد بتعرضهم للاعتقال أو التعذيب.

يأتي هذا التقرير في ظل الجهود المستمرة للمنظمات الحقوقية للدفاع عن حقوق اللاجئين وضمان التزام الدول بالمعايير الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان وحماية اللاجئين.

 

رابط التسجيل على كرت مساعدة 6000 ليرة تركي

تلقت 500 عائلة سورية مساعدات مالية جديدة بقيمة 6000 ليرة تركي من منظمة سند وبالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة.

عائلة سورية مستفيدية من هذه المساعدة تواصلت مع موقع تركيا بالعربي وأخبرتها التفاصيل.

المساعدة المالية كان موقع تركيا بالعربي قد نشر في وقت سابق عنها، ونعود الآن وننشر رابط التسجيل عليها والموجود في نهاية المقال.

هذه المساعدة مقدمة من منظمة سند، وهي عبارة عن كروت تسوق بقيمة 6000 ليرة تركي يمكنهم شراء ما يلزمكم من مواد غذائية ومنضفات من أي فرع تابع لسلسلة A101.

تأثرت آلاف العائلات جراء الزلزال الذي ضرب تركيا في 6 فبراير/شباط، حيث تعرضت هذه العائلات لأضرار جسيمة وواجهت صعوبات كبيرة في التعامل مع هذه الكارثة ومجابهة غير معروف المصير.

اتخذت نسبة 90٪ من العائلات قرارًا بالانتقال إلى مناطق أخرى غير تأثرت بالزلزال، حيث يمكنهم إعادة بناء حياتهم والبدء من جديد.

وقد قامت المنظمات الاغائية ومنها منظمة سند بتقديم المساعدة المالية والغذائية اللازمة لجميع العائلات المتضررة وغير المتضررة في المناطق المتضررة.

عملت هذه السلطات بلا كلل ليلاً نهارًا لإزالة الأنقاض وإنقاذ المواطنين المحاصرين تحت الأنقاض.

تم تنفيذ جهود جبارة لتوفير الإمدادات الضرورية والرعاية الطبية والدعم النفسي للمتضررين بهدف تخفيف المعاناة وتسريع عملية الاستعادة والتعافي.

وتلك المساعدات تأتي في إطار جهود الطوارئ التي تقوم بها الحكومة التركية للتعامل مع الآثار الكارثية للزلزال وتأمين احتياجات السكان المتضررين.

تستمر هذه الجهود حتى يتمكن الناس من العودة إلى حياتهم الطبيعية وإعادة بناء مجتمعاتهم التي تضررت جراء الكارثة الطبيعية الرهيبة.

بالوقت ذاته ، تقدمت منظمة سند مساعدات مالية للعوائل المتضررة من خلال منح بطاقة مساعدة بما يسمى (كرت A101)، وتشمل هذه المساعدة فئتان (المتضررين في الزلزال ، والذين في أوضاع صحية حرجة) ، حيث يجب إرفاق ملفات او صور توثق حالة الشخص الذي سيقوم بالتقديم على الطلب .

للوصول الى رابط التواصل مع منظمة سند يمكنكم النقر على الرقم 2 في السطر التالي:

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة