مع استمرار تردي الوضع في البلاد.. وسائل تدفئة جديدة وغريبة لاتخطر على البال تنتشر في سوريا

29 نوفمبر 2023آخر تحديث :
مع استمرار تردي الوضع في البلاد.. وسائل تدفئة جديدة وغريبة لاتخطر على البال تنتشر في سوريا

مع استمرار تردي الوضع في البلاد.. وسائل تدفئة جديدة وغريبة لاتخطر على البال تنتشر في سوريا

تركيا بالعربي – ربا عز الدين

في ظل استمرار تدهور الأوضاع الاقتصادية في سوريا، يبدع السوريون وسيلة جديدة لمواجهة برد الشتاء، حيث يواجهون صعوبات في الحصول على وسائل التدفئة التقليدية. مع ارتفاع أسعار المواد اللازمة للتدفئة وندرتها في الأسواق، يلجأ الكثيرون إلى حلاً فريداً للتدفئة.

وفقًا لتقارير محلية، انتشرت في الموسم الحالي وسيلة تدفئة غير تقليدية لم يسبق للسوريين معرفتها أو استخدامها. يتعلق الأمر باستخدام “أكياس المياه الساخنة” كبديل لوسائل التدفئة التقليدية.

تشير التقارير إلى أن السوريين اعتمدوا على هذه الوسيلة الفريدة بسبب نقص المازوت والحطب، وتكلفتهما العالية في حال توفرهما. كما يواجهون تحديات كبيرة بسبب فترات التقنين الطويلة لتوفير الكهرباء في بعض المناطق.

وفي ظل انخفاض درجات الحرارة بشكل واضح، يعتمد الكثيرون على “أكياس المياه الساخنة” لتدفئة منازلهم وأطفالهم. وتتوفر هذه الأكياس بأحجام مختلفة، حيث يباع كيس بسعة 1.5 لتر بحوالي 35 ألف ليرة سورية، ويحتفظ بدرجة حرارته لمدة تصل إلى ثلاث ساعات.

وبالرغم من قلق بعض الأفراد حيال سلامة هذه الوسيلة، إلا أنها أصبحت الخيار الوحيد المتاح للعديد من العائلات في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة. يستخدم البعض هذه الأكياس لتدفئة أطفالهم، حيث يضعونها على فراشهم قبل النوم ويزيلونها بعد نومهم.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الوسيلة، رغم فعاليتها، تثير مخاوف حول سلامتها نظرًا لاحتمالية انفجار الكيس في حالة سوء التخزين. ومع ذلك، يظل استخدامها هو الخيار الوحيد المتاح للكثيرين للتدفئة خلال فصل الشتاء.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة