ملف “داتا السوريين” يعود للساحة مرة أخرى ومهلة جديدة للمفوضية حتى نهاية الشهر الجاري!

26 أكتوبر 2023آخر تحديث :
ملف “داتا السوريين” يعود للساحة مرة أخرى ومهلة جديدة للمفوضية حتى نهاية الشهر الجاري!

ملف “داتا السوريين” يعود للساحة مرة أخرى ومهلة جديدة للمفوضية حتى نهاية الشهر الجاري!

تركيا بالعربي – ربا عز الدين

من جديد أعاد لبنان الحديث عن ملف “داتا” السوريين المقيمين على أراضيه، حيث قام بمنح مفوضية اللاجئين مهلة حتى نهاية الشهر الجاري لتسليمه الداتا (البيانات).

جاء ذلك بعد لقاء جمع وزير الخارجية اللبناني، “عبد الله بو حبيب”، مع نائب المنسق الخاص للأمم المتحدة، “عمران ريزا”، اليوم الأربعاء في بيروت.

ووفقاً لما جاء على “وكالة الأنباء المركزية” اللبنانية، فإن “بو حبيب” منح مفوضية اللاجئين مهلة حتى نهاية شهر أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، لتقوم بتسليم بيانات السوريين في لبنان للحكومة اللبنانية.

وقال “بو حبيب”: “لن نتفهم، بعد نهاية الشهر الحالي، التأخير الحاصل في تسليم داتا النازحين وعدم التزام الاتفاق الموقع بيننا في وقت سابق”.

وأضاف: “أجرينا حواراً بنّاء يتعلق بالنازحين مع ممثلي الأمم المتحدة على هامش زيارتنا سوريا، واجتماعات المتابعة مستمرة مع نظرائهم العاملين في لبنان”.

الجدير بالذكر أن مجلس الوزراء اللبناني، كان في وقت سابق قد منح المفوضية في 24 أبريل/ نيسان الماضي، مهلة أسبوع واحد فقط لتزويد وزراة الداخلية اللبنانية بالبيانات الخاصة بالسوريين.

إلا أن المفوضية رفضت التجاوب معه، حفاظاً على “سرية” و”خصوصية” المعلومات المتعلقة بالسوريين وحمايتهم.

وطالبت المفوضية حينها بتشكيل لجنة تقنية “تخضع لمعايير دولية”، من أجل مشاركة الداتا مع الحكومة اللبنانية وحمايتها.

ولكن بعد ضغط لبناني وافقت مفوضية اللاجئين، في أغسطس/ آب الماضي، على تسليم البيانات الخاصة باللاجئين السوريين في لبنان، للحكومة اللبنانية.

من جهته قال المستشار العام في مفوضية اللاجئين، “لانس بارثولوميوز”: “هذا الاتفاق يتوافق مع المعايير العالمية لحماية البيانات”.

وأضاف: “الحكومة اللبنانية ستلتزم بعدم استخدام أي بيانات يتم مشاركتها لأغراض تتعارض مع القانون الدولي”، حسب قوله.

يذكر أن ملف “الداتا” (البيانات) الخاصة باللاجئين السوريين، من أبرز الملفات الخلافية بين لبنان ومفوضية اللاجئين.

في حين وضعت المفوضية شروطاً ومحددات دولية لقبول تسليم “الداتا”، خوفاً من وصول تلك البيانات لأيدي النظام السوري.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة