يجني آلاف الدولارات بفكرة فريدة من نوعها.. شاب سوري يحول مشروع زراعي إلى كنز ثمين.. فيديو

15 سبتمبر 2023آخر تحديث :
يجني آلاف الدولارات بفكرة فريدة من نوعها.. شاب سوري يحول مشروع زراعي إلى كنز ثمين.. فيديو

يجني آلاف الدولارات بفكرة فريدة من نوعها.. شاب سوري يحول مشروع زراعي إلى كنز ثمين.. فيديو

تزايدت في الآونة الأخيرة ظاهرة الشبان السوريين الذين يتخذون خيار ترك دراستهم أو وظائفهم بعد تخرجهم من الجامعة. يقومون بالانتقال إلى مسار جديد من خلال إطلاق مشاريعهم الخاصة. تتسبب تدني الأجور والرواتب في البلاد في تجاهل مجالات تخصصهم وعملهم السابق، حيث يبحثون عن فرص أفضل لتحقيق أهدافهم وتطلعاتهم.

سنسلط في هذا التقرير الضوء على قصة نجاح شاب سوري يُدعى “حسن محمد” الذي قرر تغيير مسار حياته بشكل كامل. بعدما انتهى من مجال الصحافة، قرر حسن أن يتبع شغفه وحبه للأجواء الاستوائية.

وفقًا للتقارير المحلية، استطاع حسن محمد تحويل فكرة زراعية بسيطة إلى مشروع مربح للغاية. قام ببناء بستان استوائي حيث زرع أنواع نادرة من الفواكه التي لا تنمو عادةً في الأراضي السورية، بل في المناطق الاستوائية.

لم يتوقف حسن عند هذا الحد، بل قام بتطوير مشروعه الزراعي إلى غابة استوائية صغيرة، وقام بإضافة أنشطة ترفيهية مثل المقاهي وأماكن اللعب للأطفال داخل الغابة. هذا الجهد والإبداع أتاح له تحقيق نجاح كبير وجني أرباحاً مالية مهمة.

وأضافت أن الشاب استطاع بفكرته العبقرية جذب آلاف الناس سنوياً لزيارة الغابة الاستوائية، حيث أن الأجواء داخل هذا الغابة تحاكي تماماً الأجواء ضمن الغابات الاستوائية، إذ أن الشخص الذي يدخل إليها يظن نفسه للوهلة الأولى في غابة استوائية حقيقية.

ولفتت التقارير أن الشاب “حسن” تمكن من تحقيق أرباح مالية ضخمة بعد نجاح مشروعه، فهو يستفيد من بيع الفاكهة الاستوائية النادرة التي لا تنمو في سوريا، بالإضافة إلى استفادته من المبالغ المالية التي يدفعها الناس لدخول الغابة الاستوائية.

ونوهت التقارير إلى أن الشاب محمد ابتكر هذا المشروع في مدينة طرطوس على السواحل السورية واستوحاه من روعة الغابات الاستوائية، حيث عمل الشاب جاهداً على توفير الظروف المناخية والبيئية المثلى التي تحاكي مناخ الغابات الاستوائية وتساعد الفاكهة النادرة على النمو، وكأنها تنمو في موطنها الأصلي.

وحول الفاكهة التي تتم زراعتها في الغابة الاستوائية، أشار الشاب “حسن محمد” في حديث لوسائل إعلام إلى أنه يقوم بزراعة ثمار متنوعة داخل الغابة الاستوائية التي بناها في طرطوس.

وأضاف أن من بين تلك الفاكهة النادرة التي يزرعها، هي ثمار “البابايا” و”الأفوكادو” و”الشكولاتة” و”الليتشي”، بالإضافة إلى العديد من أصناف الموز.

تركيا بالعربي – متابعات

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة