يجني من ورائها آلاف الدولارات.. شاب سوري يبهر الألمان بعد نجاحه في زراعة عشبة جديدة

12 سبتمبر 2023آخر تحديث :
يجني من ورائها آلاف الدولارات.. شاب سوري يبهر الألمان بعد نجاحه في زراعة عشبة جديدة

يجني من ورائها آلاف الدولارات.. شاب سوري يبهر الألمان بعد نجاحه في زراعة عشبة جديدة

أحد الشبان السوريين قام بإثبات قدراته وتميزه في مجال الزراعة أمام الشعب الألماني، حيث نجح في زراعة نوع جديد من النباتات الذي لم يكون معروفًا للألمان من قبل قبل وصول السوريين إلى ألمانيا بأعداد كبيرة خلال السنوات القليلة الماضية، خصوصًا بعد عام 2015.

ووفقًا لتقارير إعلامية غربية، فإن الشاب السوري “سلوان محمد”، الذي يعيش حاليًا في ألمانيا، نجح في تحقيق إضافة مهمة لقطاع الزراعة في ألمانيا وأوروبا بشكل عام.

أوضحت التقارير أن الشاب السوري قدم أصنافًا جديدة من النباتات إلى قائمة المحاصيل الزراعية في أوروبا، حيث استفاد من خبراته في الزراعة التي اكتسبها في وطنه سوريا، حيث كان يعمل مع والده في أرض زراعية كانوا يملكونها.

وأشارت التقارير إلى أن هناك رغبة قوية لدى اللاجئين السوريين في ألمانيا لشراء الخضروات والفواكه التي تحمل النكهة السورية التي كانوا يستمتعون بها في سوريا قبل لجوئهم إلى ألمانيا.

وقام “سلوان” بتوظيف هذه الفرصة واعتبار رغبة السوريين في الحصول على الخضروات والفواكه السورية فرصة استثمارية ذهبية لا يمكن تفويتها.

وقرر الشاب السوري بعد دراسته للمشروع أن يأخذ خطوات عملية، وأن يستأجر أرضًا ويبدأ في زراعة محاصيل جديدة بها باستخدام الطريقة السورية، بعد جلب البذور أو العقل أو الشتل من سوريا عن طريق أصدقائه.

ونوهت إلى أن “سلوان” قرر في بادئ الأمر زراعة “الملوخيا” التي تعتبر من أكثر الأعشاب أو المزروعات السورية طلباً في ألمانيا، وذلك لأنها لا تزرع في ألمانيا أو الدول المجاورة على الإطلاق.

وأفادت بأن الشاب نجح في زراعة الملوخية، وأصبح يبيعها بكميات كبيرة سواءً للسوريين أو الشعب الألماني الذي أعجب بنكهتها بعد أن جرب تذوقها.

وذكرت أن الشاب السوري في الفترة الحالية بات يصدر الملوخية لكافة دول الاتحاد الأوروبي، حيث يحجز السوريون في تلك الدول بشكل مسبق ويطلبون الكميات التي يريدونها.

ووفقاً للتقارير فإن هذا المشروع ساعد الشاب السوري على الاستقرار المالي، حيث بات يجني من وراء زراعة المزروعات السورية في ألمانيا آلاف الدولارات شهرياً.

تركيا بالعربي – متابعات

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة