مصدر أميركي: بشار الأسد أمام مأزق كبير

10 سبتمبر 2023آخر تحديث :
مصدر أميركي: بشار الأسد أمام مأزق كبير

مصدر أميركي: بشار الأسد أمام مأزق كبير

في تقرير نشرته المؤسسة البحثية الأمريكية “المجلس الأطلسي” على موقعها الإلكتروني، تم التنبؤ بمستقبل غير مستقر لنظام الرئيس بشار الأسد في ظل تصاعد الانتفاضة الشعبية في محافظة السويداء السورية. يتوقع أن تستمر هذه الانتفاضة حتى يتغير النظام الحاكم، وهو ما يترتب عليه توافد آلاف المدنيين يوميًا إلى ساحة الكرامة للمشاركة في الحراك الشعبي.

وأفاد التقرير الذي أصدرته المؤسسة البحثية الأمريكية بأن الحكومة السورية تنفذ سياسات اقتصادية معيبة وفاشلة، وأنها تعاني من صعوبة تأمين احتياجات المواطنين. إلى جانب ذلك، يرى الشعب السوري أن الحكومة ليست ملتزمة بتحقيق حلا سياسياً يمهد الطريق لمستقبل أفضل يتضمن إعادة الإعمار ورفع العقوبات.

وتزيد هذه الاعتقادات بعد كشف أن الحكومة قامت بتوقيع عقود تسمح لروسيا وإيران بالاستفادة من موارد سوريا، بينما يعاني الشعب السوري من الأوضاع الاقتصادية الصعبة.

ووفقًا للتقرير الصادر عن المؤسسة البحثية، فإن الحكومة السورية والطبقة الحاكمة تعاني من فساد متفشي وعميق يستنزف موارد البلاد ويزيد من معاناة الشعب، وخاصة بعد تدمير البنية التحتية للبلاد خلال الأعوام المضطربة منذ بداية القمع العسكري في عام 2011.

ويذكر التقرير الانتهاكات والجرائم التي ارتكبتها حكومة الأسد ضد الشعب السوري، بما في ذلك تهجير مئات الآلاف من السكان، وقتل المئات آخرين، واعتقال أكثر من 100 ألف شخص. هذه الأحداث تجسد تحديات كبيرة تواجهها حكومة بشار الأسد وتزيد الضغوط عليها من الداخل والخارج.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة