بفكرة عبقرية وبدون رأس مال.. شاب سوري ينجح بزراعة عشبة برية تدر آلاف الدولارات (فيديو)

18 أغسطس 2023آخر تحديث :
بفكرة عبقرية وبدون رأس مال.. شاب سوري ينجح بزراعة عشبة برية تدر آلاف الدولارات (فيديو)

بفكرة عبقرية وبدون رأس مال.. شاب سوري ينجح بزراعة عشبة برية تدر آلاف الدولارات (فيديو)

يسعى الكثير من الشباب السوريين حالياً إلى اكتشاف مصادر جديدة لتأمين احتياجاتهم اليومية في ظل التدهور الاقتصادي والمعيشي الذي يشهده البلد. تأتي هذه الجهود نتيجة للتحديات التي يواجهونها نتيجة الأوضاع الاقتصادية الصعبة والمتغيرات الأخيرة في سوريا. يعمل البعض منهم على اعتماد فكرة زراعة أعشاب برية غير تقليدية لضمان دخل مستدام.

في هذا الإطار، تمكن أحد الشبان السوريين الذي يقيم في شمال البلاد من النجاح في زراعة نبتة برية نادرة، أصبحت مصدراً لجني آلاف الدولارات من خلال بيع الزيت الذي يتم استخراجه منها. هذا الزيت النفيس يحظى بطلب كبير على الصعيدين المحلي والعالمي.

يشير الشاب المبتكر، والذي يُدعى “محمد” وهو من سكان منطقة جبل الزاوية في شمال غرب سوريا، إلى أنه استغرق الأمر بعض المحاولات والتجارب ليتمكن أخيراً من نجاح زراعة نبتة الزعتر البري. كانت زراعة هذه النبتة غير تقليدية ومعقدة للغاية، نظراً لمتطلباتها من توفر مهارات زراعية متقدمة وتكنولوجيا ملائمة، فضلاً عن ظروف مناخية ملائمة.

تحدث “محمد” خلال لقاء إعلامي محلي عن كيفية تطور هذه الفكرة، حيث كان يعتمد في السابق على جمع النبتة من البراري. ومن ثم نجح في تجميع بذورها وزراعتها بنجاح في منطقته الجبلية، حيث يتوفر البيئة المناسبة لنمو هذه النبتة.

يؤكد “محمد” أن نتائج هذه الجهود كانت مبهرة بعد تحقيق الطريقة المثلى لزراعة هذه النبتة. ويركز بشكل رئيسي على بيع الزيت النفيس الذي يتم استخراجه من الزعتر البري، حيث أصبح هذا الزيت مصدرًا رئيسيًا للدخل بالنسبة له.

بهذا الإنجاز الفريد، يظهر “محمد” كمثال ملهم للشباب السوري الطموح الذي يسعى جاهداً لتحقيق الاستدامة الاقتصادية من خلال استثمار فرص جديدة واستغلال الموارد المحلية بشكل مبتكر.

وحول سعر اللتر الواحد من زيت الزعتر البري، أوضح الشاب أن السعر في الموسم الحالي وصل إلى نحو 50 دولار للتر الواحد، مشيراً أن الطلب مرتفع سواءً في الشمال السوري أو في تركيا.

وبحسب الشاب فإن زراعة النبتة تتم حالياً عبر الحصول على البذور ومن ثم رشها بالأرض بحيث تكون المنطقة ملائمة لزراعة العشبة.

وأضاف أنه يقوم بعد ثلاثة أشهر وبعد أن تظهر العشبة على السطح، بزراعة الشتل بمساكب منتظمة مع رعايتها والعناية بها بشكل مكثف.

وبيّن أن زراعة الشتل تكون عادة خلال الثالثة أشهر الأولى من العام، منوهاً أن الحصـ.ـول على الثمار وقطاف النبتة لا يتم إلا بعد عام كامل من زراعة الشتل.

وأوضح أن موسم قـ.ـطاف عشبة الزعتر البري يبدأ من منتصف شهر آذار/ مارس، مشيراً أنه يقطف الثمار 4 قطفات في العام الواحد.

تجدر الإشارة إلى أن زيت الزعتر البري يعد من أهم الزيوت الطبيعية التي يتم استخراجها من النباتات، حيث يستخدم في العديد من المجالات.

ومن أهم تلك المجالات التي يستخدم فيها زيت الزعتر البري هي مجال التجميل، فضلاً تميزه بالعديد من الخصائص الشفـ.ـائية والمـ.ـركـ.ـبات المهمة، منها الزيوت العـ.ـطـ.ـرية والمواد المطـ.ـهـ.ـرة للجسم.

تركيا بالعربي – متابعات

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة