مهنة تجعلك مليونيراً خلال شهر في سوريا وتدر مبالغ مالية خيالية على أصحابها.. تعرف عليها!

5 أغسطس 2023آخر تحديث :
مهنة تجعلك مليونيراً خلال شهر في سوريا وتدر مبالغ مالية خيالية على أصحابها.. تعرف عليها!

مهنة تجعلك مليونيراً خلال شهر في سوريا وتدر مبالغ مالية خيالية على أصحابها.. تعرف عليها!

تتحدث مصادر اقتصادية محلية حالياً عن انتشار مهنة جديدة في سوريا، مشيرة إلى أن هذه المهنة الجديدة قد تجعل الفرد العامل بها مليونيراً في غضون شهر واحد فقط. تتوقع هذه المهنة أن توفر عوائد مالية خيالية وغير متوقعة لأصحابها خلال فترة زمنية قصيرة.

توضح المصادر أن هذه المهنة تمكن العاملين بها من تحقيق دخل شهري لا يقل عن 6 ملايين ليرة سورية على الأقل. وهذا في زمن يصل متوسط رواتب الموظفين في سوريا إلى حوالي 100 ألف ليرة سورية شهرياً فقط.

وبحسب المصادر، يلزم الشخص الذي يعمل في هذه المهنة ما يقرب من 6 سنوات لتحقيق الدخل الذي يحققه خلال شهر واحد فقط. فما هي هذه المهنة؟ وكيف يمكن للأفراد العمل بها؟

الإجابة تكمن في “سمسار العقارات على فيسبوك”. هذه هي المهنة التي يمكن أن تحول الفرد إلى مليونير في غضون شهر واحد في سوريا، وفقًا لتقارير من مصادر موثوقة تعمل في سوق العقارات في المحافظات السورية.

وفيما يتعلق بهذا الموضوع، نُشِرَ تقرير مفصل على موقع “أثر برس” المحلي، يشير إلى أن الزيادة المستمرة في أسعار العقارات في البلاد ليست ناتجة فقط عن الطلب على الإسكان، بل تتعلق أيضًا بالمضاربة والعوامل الأخرى.

ونوهت أن سماسرة العقارات هم الفئة الأكثر شراءً وبيعاً للعقارات في الوقت الراهن، لاسيما عبر استخدام موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، الأمر الذي رفع أسعار العقارات وإيجارات المنازل بشكل غير مسبوق مؤخراً.

وبحسب الموقع فإن معظم العاملين بهذه المهنة حالياً في سوريا لا يملكون ترخيصاً لمزاولتها، حيث يعتمدون بشكل أساسي على صفحات ومجموعات الفيس بوك للترويج للمنازل التي يعرضونها للبيع أو الإيجار.

ونقل الموقع عن أحد سماسرة العقارات على “فيس بوك” تأكيده أن مزاولة المهنة بات يحتاج فقط إلى صفحة “فيس بوك” أكثر من حاجتها إلى مكتب عقاري موجود على أرض الواقع.

ويقول السمسار إنه يقوم بإقناع أصحاب البيوت بتأجير بيوتهم بوساطته بعد أن يقدم عرضاً مغرياً لهم، وبدفع صاحب المنزل لإخلائه من المستأجرين بحجة ظـ.ـرف عائلي أو البيع للضرورة ليؤجره بعقد يمتد لستة أشهر غير قابل للتمديد وبدفع مقدماً.

ويشير الشاب أنه يقنع صاحب المنزل بأنه يستطيع جلب مستأجر بسعر مضاعف لما هو عليه الآن، ومن ثم يطرح المنزل الذي يؤجر بـ 300 ألف ليرة سورية بسعر 650 ألف ليرة سورية وبدفع مقدم مع قيمة شهر كامل كتأمين.

ويوضح أن أصحاب المنازل غالباً ما يقبلون بالعرض لأن قيمة الإيجارات المقدمة مضاعفة عن قيمتها في السابق، الأمر الذي يجعل الأمر مغرياً بشكل لا يقاوم.

ويؤكد الشاب أنه في حال قام بعشرة وساطات لبيوت في الشهر الواحد، فإن ذلك يدر عليه دخلاً يصل إلى حوالي 6 ملايين ليرة سورية بالحد الأدنى.

ولفت الموقع في تقرير أن بعض الأشخاص يصل دخلهم الشهري إلى أكثر من 10 ملايين ليرة سورية جراء عملهم في مهنة السمسرة على البيوت من خلال موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

تركيا بالعربي – متابعات

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة