لا يحتاج إلى رأس مال.. سوري ينجح في ابتكار مشروع جديد يدر أرباح هائلة (فيديو)

3 أغسطس 2023آخر تحديث :
لا يحتاج إلى رأس مال.. سوري ينجح في ابتكار مشروع جديد يدر أرباح هائلة (فيديو)

لا يحتاج إلى رأس مال.. سوري ينجح في ابتكار مشروع جديد يدر أرباح هائلة (فيديو)

تركيا بالعربي – ربا عز الدين

تناقلت وسائل الإعلام المصرية والعربية خبراً حول تمكن لاجئ سوري يقيم في مصر من النجاح في مشروع زراعي جديد بإمكانيات مادية بسيطة جداً عبر الاستفادة من خبراته السابقة في مجال الزراعة.

حيث أن المزارع السوري الذي يطلق عليه المصريون اسم “عبد الله السوري” افتتح مشروع استثماري جديد يوفر المحاصيل الزراعية السورية داخل مصر.

وقد حقق هذا المشروع نجاحاً باهراً وتمكن المزارع من تحقيق أرباح مالية هائلة بعد إقبال المصريين والسوريين المقيمين في مصر على شراء المحاصيل الزراعية السورية التي ينتجها “عبد الله” من حقله الذي استأجره.

حيث أن “عبد الله” يقوم بجلب البذور السورية من سوريا ويزرعها في حقله في مصر، ومن ثم يقوم ببيع المنتجات للمصريين والسوريين الذين يتهافتون على شراء المحاصيل الزراعية السورية نظراً لمذاقها المختلف عن المحاصيل الزراعية المصرية، لا سيما الباذنجان السوري الحموي.

من جهته لاحظ “عبد الله” أن المصريين يقبلون على صنع المكدوس السوري بكثرة، لكنهم لا يجدون الباذنجان المناسب لصنع المكدوس، فقرر حينها زراعة الباذنجان السوري، بالإضافة إلى زراعة البندورة والفليفلة الحمراء السورية.

وفي حديث له مع وسائل إعلام مصرية، قال “عبد الله” المقيم في محافظة الشرقية بمصر: “لقد ورثت مهنة الزراعة وتعلمتها من والدي، و قررت أن أعمل في هذه المهنة بعد انتقالي إلى مصر بعد عام 2011 “.

وأضاف: “فكرة زراعة المحاصيل الزراعية السورية في مصر خطرت على بالي في البداية لتلبية احتياجات السوريين في مصر، حيث تختلف نكهة المحاصيل الزراعية السورية عن المصرية بشكل كبير”.

وتابع قائلاً: “من أبرز المحاصيل الزراعية السورية التي نجحت في زراعتها في الأراضي المصرية هي زراعة الباذنجان الحموي، فضلاً عن زراعة الهندبة والقرع والكوسا والرشاد والسلق السوري”.

واختتم المزارع حديثه قائلاً: “لاقت المحاصيل الزراعية السورية استحسان المصريين والسوريين المقيمين في مصر على حد سواء، الأمر الذي دفعني إلى تطوير مشروعي وتوسيعه بشكل أكبر”.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة