كاتب تركي: مناهضة المهاجرين ذريعة والحقيقة هي عداء الدّين

27 يوليو 2023آخر تحديث :
كاتب تركي: مناهضة المهاجرين ذريعة والحقيقة هي عداء الدّين

كاتب تركي: مناهضة المهاجرين ذريعة والحقيقة هي عداء الدّين

تركيا بالعربي – ربا عز الدين

نقل موقع “Doğru Haber” منشوراً قام بمشاركته الكاتب التركي “فاروق كيليمان” على مواقع التواصل الإجتماعي جاء فيه: “مناهضة المهاجرين ذريعة والحقيقة هي عداء الدّين”.

وأضاف “كيليمان”: “لو نظرنا إلى أيديولوجية هؤلاء الذين يعادون المهاجرين بذريعة حب الوطن، نجد أنهم يكنّون الحقد والكراهية لكل من جاهد وضحّى بروحه من أجل استقلال هذا البلد”.

وتابع: “التاريخ يشهد على أن هؤلاء الذين يتذرّعون بحب الوطن، لا صلة لهم بالوطن ولا بالذين ضحوا من أجل هذا الوطن، هل سمعتم يوماً انتقاد هؤلاء العنصريين للمسيحيين أو اليهود أو البابا أو اللغات الإنجليزية والفرنسية وغيرها؟”.

وأردف في منشوره: “لو رجعتم إلى التاريخ، تجدون أجداد هؤلاء الذين يدّعون حب الوطن، يعانقون كل من هو غير مسلم، ويشتمون ويتهجمون على مشايخ الإسلام، كذلك تجدون أن هذه الشريحة تتهجم دائما على اللغتين العربية والكردية، علماً أن التاريخ يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن العرب والأكراد حاربوا جنباً إلى جنب مع الأتراك ضد الغزاة والطامعين”.

مضيفاً بقوله: “على سبيل المثال يصفون اللغة الفرنسية بلغة العشق والرومانسية، بينما يعتبرون اللغة العربية لغة الرجعية والتخلف، هؤلاء جاهلون إلى حد أنهم لا يعلمون أن العرب هم عنصر أساسي في هذا البلد، وأن هناك العديد من الولايات يكثر فيها العرب مثل شانلي أورفا وهاتاي وأضنة وغازي عنتاب وقهرمان مرعش وغيرها”.

واختتم منشوره قائلاً: “الخلاصة، هؤلاء لا يهمهم مستقبل البلاد ولا اللغة ولا غير ذلك، همهم الوحيد هو معاداة الدّين الإسلامي”.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة