سيصبح السكان من الأثرياء.. دولة عربية تعلن عن اكتشاف كنز ضخم يعتبر من أكبر كنوز العالم ويقدر بالأطنان

18 يوليو 2023آخر تحديث :
سيصبح السكان من الأثرياء.. دولة عربية تعلن عن اكتشاف كنز ضخم يعتبر من أكبر كنوز العالم ويقدر بالأطنان

سيصبح السكان من الأثرياء.. دولة عربية تعلن عن اكتشاف كنز ضخم يعتبر من أكبر كنوز العالم ويقدر بالأطنان

تتمتع الوطن العربي بأحد أكبر المخزونات للثروات الباطنية والكنوز، بفضل امتداد مساحته وتغير تضاريسه وتعاقب الأمم عليه. ومن بين هذه الكنوز القيمة التي يمتلكها الوطن العربي هي النفط والمعادن.

وفي بلد عربي، وتحديداً الجزائر، تم لفت أنظار العالم حيث عنونت عشرات الصحف الغربية مقالاتها بأخبار إعادة اكتشاف كنز ضخم، يُعتبر واحداً من أكبر الكنوز في العالم.

حيث قام مجلس الوزراء الجزائري بإعطاء الضوء الأخضر لشركة التعدين الضخمة، التي تُعرف بـ”عملاق الحديد”، للبدء في استغلال منجم الحديد “غاز جبيلات”، الواقع جنوب غربي الجزائر.

منجم الحديد “غاز جبيلات” يُعتبر من أكبر المناجم في العالم، ويمثل مصدراً هاماً لتحريك الاقتصاد الجزائري وسد فجوة هامة في احتياجات العالم من الحديد. بفضل استغلال هذا المنجم الضخم، سيتم تحقيق انتعاش اقتصادي داخلي للجزائر وتلبية الطلب العالمي على الحديد.

تُعَدُّ الجزائر هذا المشروع الجديد أحد أهم المحطات التنموية للبلاد، حيث يتركز على أحد أكبر احتياطات الحديد في العالم، ويتوفر على ثالث أكبر احتياط عالمي بمخزون هائل يتجاوز 3 مليار طن من المعدن الرمادي. تقدر قيمة الاحتياط المستغل في المرحلة الأولى بحوالي 1.7 مليار طن، ومن المتوقع أن يُحقق المشروع إيرادات تتجاوز 10 مليارات دولار سنوياً وفقاً لبعض التقديرات.

من المتوقع أن يُسهم هذا المشروع الضخم في دفع الاقتصاد الجزائري نحو الأمام وجلب عملات أجنبية بكميات كبيرة، مما سيؤدي إلى تخفيض معدلات التضخم وتوفير الآلاف من فرص العمل.

وبالإضافة إلى ذلك، سيكون المنجم المستغل مصدراً قوياً ومنافساً لقطاع الطاقة والوقود في البلاد. تمَّ إنشاء شراكة استراتيجية مع الصين لتنفيذ هذا المشروع، حيث أنشئ مجمع مشترك مع الشريك الصيني وأُنجزت وحدات إنتاج نموذجية، ويُتوقَّع أن تصل الاستثمارات الأولية إلى حوالي ملياري دولار. يُعَدُّ هذا المشروع خطوة هامة في تنويع مصادر الدخل للجزائر وتحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال التنقيب عن المعادن والحديد.

لإنجاز هذا المشروع الضخم، يتوجب إنشاء عدة هياكل ومنشآت أساسية لإنتاج الحديد والصلب. ستُنشئ هذه الهياكل محطات لتخزين المعدن الخام الذي سيجمع من مواقع الاستغلال، بهدف تحميله وتصديره باستخدام شاحنات كهربائية وقطارات خاصة.

من المهم أن نذكر أن وزير الطاقة والمناجم الجزائري، محمد عرقاب، قد اتفق مع المدير العام للشركة الصينية لإنشاءات الهندسة المدنية، في لقاء جمعهما يوم الأحد، على اتخاذ عدة قرارات تهدف إلى تسريع مشروع استغلال منجم غار جبيلات. هذه الخطوة الهامة تعكس التزام الحكومة الجزائرية بتعزيز قطاع التعدين واستغلال الموارد الطبيعية لتعزيز الاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية المستدامة.

تركيا بالعربي – متابعات

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة